انتخابات البرلمان الأوروبي| «تحالف الخضر» من أجل موطأ قدمٍ في صدارة المشهد

سكا كلير
سكا كلير

تسعى أحزاب الخضر من أنحاءٍ متفرقةٍ من أوروبا، وهي تخوض غمار انتخابات البرلمان الأوروبي تحت رايةٍ واحدةٍ، إلى تحقيق نتائج طيبة في الانتخابات، المقررة في الفترة ما بين 23-26 مايو الجاري.

 

تحالف أحزاب الخضر يتقدمه السياسية الألمانية سكا كلير، والهولندي باس إيكهوت. وتخوض كلير الانتخابات للمرة الثانية على التوالي بعد مشاركتها في انتخابات 2014 مرشحةً عن تحالف الخضر أيضًا، لكنها لم توفق في تلك الانتخابات.

 

انتقادات من الحزب

 

وتنتقد كلير ما تعتبره تزييفًا لتمثيل الأوروبيين في البرلمان الأوروبي، حيث ترى أن أغلب البرلمان يتكون من رجالٍ في الخمسينات من العمر، أو أكبر وهو ما لا يعكس المجتمع الأوروبي، وتدعو إلى تمثيل أكبر للشباب في البرلمان الأوروبي، بما يعكس احتياجاتهم وآرائهم وعملهم.

 

وتتبنى كلير خطابًا يدعو ضمان عدم معاناة شعوب العالم جراء سياسات الاتحاد الأوروبي التجارية، كما أنها ترجب بتواجد المهاجرين في أوروبا، بصورةٍ قانونيةٍ.

 

سكا كلير نشرت على صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" نتيجة تصويتٍ للشباب دون ال18 عامًا في بلادها، في محاكاةٍ لانتخابات البرلمان الأوروبي عبر موقعها، وتُظهر نتائج التصويت تقدم حزب الخضر بـ29.1% من إجمالي الأصوات.

 

وأشارت توقعات قبيل انعقاد انتخابات البرلمان الأوروبي بقدرة أحزاب الخضر على تحقيق نتائج متقدمة في انتخابات هذا العام، وأن يكون التحالف منافسًا شرسًا في الانتخابات.

تواجد الحزب

وينشط حزب الخضر في عدة بلدان أوروبية على رأسها فرنسا وألمانيا والنمسا وهولندا والسويد، وتتبنى أيدلوجية سياسية داعمة للبيئة ومنهج سياسي يهتم بالطبيعة، ومعظم هذه الأحزاب تتبنى أيدلوجية سياسية اشتراكية يسارية، لكن بعضها له ميول لتيار الوسط ويمين الوسط، ويشتركون في النهاية في أرضية واحدة تتعلق بالحفاظ على البيئة.

وسيجد تحالف أحزاب الخضر في أوروبا منافسةً حامية الوطيس من عدة تحالفاتٍ انتخابيةٍ أبرزها حزب الشعب الأوروبي بزعامة الألماني مانفريد ويبر، وتحالف الاشتراكيين الأوروبيين، بزعامة وزير الخارجية الهولندي السابق فرانس تيمرمانز، إضافةً إلى تحالف التيارات اليمينية الشعوبية، والذي يتحالف فيه أحزاب البديل من أجل ألمانيا والجبهة الوطنية الفرنسي والحرية الهولندي المعادي للإسلام مع عدة أحزاب يمينية شعبوية أخرى.

 

ترشيحاتنا