مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من الاحتلال الإسرائيلي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

عاودت مجموعات من المستوطنين، اليوم الاثنين، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك، وتدنيس حرمته في شهر رمضان الفضيل بحراسة مشددة من الاحتلال الإسرائيلي.

وقال شهود عيان إن 46 مستوطنا وثلاثة عناصر من مخابرات الاحتلال اقتحموا في الفترة الصباحية من اليوم المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في أرجائه، وتولت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة حراستهم وحمايتهم حتى مغادرتهم المسجد من جهة باب السلسلة.

وفي سياق آخر، قال نادي الأسير الفلسطيني إن الأسيرين عودة الحروب وحسن العويوي من محافظة الخليل، يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام منذ (49) يوما، رفضا لاعتقالهما الإداري.

وأوضح نادي الأسير - في بيان اليوم- أن إدارة معتقلات الاحتلال نقلت الأسيرين عدة مرات منذ شروعهما في الإضراب؛ وخلال الأسابيع الثلاثة الماضية تركزت عمليات النقل إلى المستشفيات المدنية التابعة للاحتلال، وذلك مع استمرار تدهور أوضاعهما الصحية التي تتفاقم مع طول مدة الإضراب.

وأكد نادي الأسير عدم وجود حوار جدي حتى الآن بشأن قضيتهما، وأن سلطات الاحتلال تتعمد المماطلة في الاستجابة لمطلبهما، في محاولة لإنهاكهما صحيا وكسر إرادتهما.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير الحروب (32 عاما) هو من بلدة دير سامت ومعتقل منذ شهر ديسمبر 2018، وهو أب لعشرة أطفال، أما الأسير العويوي (35 عاما) معتقل منذ 15 يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقا سنوات في معتقلات الاحتلال.

ترشيحاتنا