شيخ الأزهر: كندا نموذجًا للتعايش والتسامح الاجتماعي

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، صباح الاثنين 20 مايو، جورج فيري، رئيس مجلس الشيوخ الكندي، والوفد المرافق له خلال زيارته للقاهرة.


أوضح الإمام الأكبر أن الأزهر أعرق مؤسسة تعليمية لازالت تقوم بدورها منذ أكثر من ألف عام، حيث يدرس فيه ملايين الطلاب في مختلف المراحل الجامعية، كما يقوم الأزهر بدور اجتماعي هام في مصر بترسيخ قيم السلام والتعايش الاجتماعي، ويعد بيت العائلة المصرية أحد أهم المؤسسات التي يقوم الأزهر من خلالها بهذا الدور بالتعاون مع الكنيسة المصرية.


وأضاف أن الأزهر حرص على مد جسور التواصل والحوار مع المؤسسات الدينية الكبرى في العالم، ودعا إلى ترسيخ مفهوم المواطنة التي تساوي بين جميع المواطنين، ونبذ مصطلح الأقليات، ونجح الأزهر في تحقيق تواصل حقيقي بين الشرق والغرب، معربًا عن استعداد الأزهر لتوثيق أواصر التعاون مع كندا كواحدة من الدول التي تمثل نموذجًا للتعايش والتسامح الاجتماعي على أرضها.


من جانبه قال وفد مجلس الشيوخ الكندي إن خطاب الأزهر الوسطي يساهم في مواجهة التطرف والإرهاب، كما أن لديه رؤية مستنيرة تمكن للشباب والمرأة في المجتمع، وأبدى أعضاء مجلس الشيوخ الكندي تقديرهم للنجاحات التي حققها الأزهر لتحقيق التواصل مع مختلف الأديان ومواجهة العنف حول العالم.

ترشيحاتنا