القوى العاملة تزف بُشرى سارة لعُمال الفنادق الكبرى

وزير القوي العاملة
وزير القوي العاملة

نجحت جهود وزارة القوى العاملة، بالاشتراك مع النقابة العامة للعاملين بالسياحة والفنادق، وفندق وكازينو شيراتون القاهرة ، في إبرام اتفاقية عمل جماعية يستفيد منها 830 عاملا بالفندق. 

 


وأعلن وزير القوى العاملة، أن هذه الاتفاقية جاءت انطلاقًا من الدور المنوط بالوزارة في تحقيق التوازن بين طرفي العملية الإنتاجية، بهدف استقرار الأوضاع بالمنشآت، وحل كافة المنازعات التي قد تنشأ بينهما وديًا في إطار من الحوار والتشاور البناء وصولاً إلى تحقيق التوازن في علاقات العمل. 

 

وقال الوزير : إن إدارة الفندق وافقت علي طلب موظفي الكازينو في استمرار التعاون بين طرفي التعاقد بما يحقق الصالح العام بالمنشأة ، وذلك بإلزام إدارة الفندق بالتوقف عن خصم 25% شهريا من مرتبات موظفي الكازينو والتي يتم خصمها لسداد مديونية الموظفين، والتي تمثل حصتهم من دعم المرتبات الذي تحملته الإدارة خلال فترات توقف أو اضطراب عمل الكازينو.

 

وأشار إلى أنه بدءاً من تاريخ نفاذ هذه الاتفاقية ، تقوم إدارة الفندق بخصم نسبة 10% من إجمالي حصيلة الإكراميات شهريا والتي سيقوم بتحويلها لحساب عمليات الفندق علي أن يتم تخصيص هذه النسبة لأغراض تسوية مديونية موظفي الكازينو، فضلا عن دعم وتطوير عمليات الكازينو والفندق والترويج والدعاية له وتطويره وتدريب موظفي الفندق للمحافظة علي مستواهم وتطويره وزيادة حصيلة الإكراميات بما يترتب عليه من ارتفاع مستوى أجورهم. 

 

ونصت الاتفاقية علي أن تقوم إدارة الفندق بزيادة نسبة الخصم إلي 12% من إجمالي حصيلة الاكراميات من أول فبراير 2022 وحتى 31 ديسمبر 2025 علي أن يتم تخصيصها وفقا لما هو متفق عليه بالبند السابق. 

 

واتفق طرفي الاتفاقية علي أنه في حالة استقالة أو تقاعد أو انتهاء خدمة أي من مديري الكازينو المستفيدين من الاتفاقية المبرمة بواسطة لجنة الإكراميات بالكازينو في أول أغسطس 2007 والتي تنص علي تثبيت حصة مديري الكازينو في حصيلة صندوق الاكراميات بنسبة 23% من هذه الحصيلة ، فإن حصة المدير المنتهية خدمته ستؤول تلقائيا إلي كافة موظفي الكازينو عدا المديرين المستفيدين من الاتفاقية المؤرخة بهذا التاريخ ، وتكون لاغيه وغير ذي أثر بمجرد انتهاء خدمة آخر مدير يستفيد منها . 

يذكر أن لجنة الإكراميات بكازينو فندق شيراتون المفوضة بإدارة وتوزيع حصيلة صندوق الإكراميات ، كانت قد أبرمت اتفاق تثبت حصة موظفي إدارة الكازينو من الإكراميات بنسبة 23% من أجمالي هذه الحصيلة، وكانت تمثل جزء كبير من مرتبات موظفي الكازينو ، وبدءاً من عام 2011 وجدت ظروف قوة قاهرة متعلقة بالظروف السياسية والاقتصادية بالبلاد ، أدت إلي اضطراب عمل الكازينو مما أثر بشكل كبير علي الحصيلة . وتقدم وقتها الموظفين بطلب لإدارة الفندق لدعم مرتباتهم خلال الفترة القاهرية ، واستجابت ، وذلك بتثبيت قيمة البنط (الإكراميات) التي يحصل عليها كل موظف شهريا ، علي أن تكون قيمته 200 جنيه ، وفي حال نقصه عن ذلك في شهر معين تدعم إدارة الفندق الفرق ، ويتم استقطاع الزيادة من الحصيلة لسدادها للفندق  .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم