مرصد الإفتاء منددًا بالعمل الإرهابي الغادر بالهرم: يناقض كافة القيم الإسلامية

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

أدان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية الحادث الإرهابي الغادر الذي وقع أمام المتحف المصري الكبير في منطقة الهرم بالقاهرة والذي استهدف حافلة سياحية وأسفر عن إصابة نحو 17 سائحًا، مؤكدًا على قوة وتماسك الدولة المصرية وقدرتها على مواجهة الحملات والموجات المتتالية من الإرهاب ودحرها وتطهير البلاد من شرها.

وأضاف المرصد أن الشريعة الإسلامية تحرم بشكل قاطع استهداف السياح والأجانب الذين دخلوا البلاد عبر التأشيرة التي تعد عهد أمان وجب على كل مسلم أن يحفظه، وأن كل الأعمال الإرهابية ضد الأجانب هي نوع من الغدر والخيانة ولا علاقة لها بالإسلام من قريب أو بعيد، كما أنها ليست من الجهاد الشريف أو القتال المشروع في الإسلام، ومنفذ تلك الأعمال هو من المفسدين في الأرض.

ودعا المرصد إلى الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الإضرار بأمن مصر وسلامة أهلها والإضرار باقتصادها ومعاش الناس بها.

وأكد أن كافة المصريين يرفضون تلك الأعمال الإرهابية ويقفون صفًّا واحدًا خلف قيادتهم لمواجهة هؤلاء الخوارج الملاعين.

ترشيحاتنا