نصائح تجنبك الشعور بالجوع والإرهاق في نهار رمضان

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الشعور بالجوع والإرهاق من أكبر التحديات التي نواجهها خلال شهر رمضان الكريم، ويجب أن يحافظ كل صائم على إنتاجة طوال الوقت فإننا نحتاج إلى ضمان بأن هذه المشاعر لن تمنعنا من الاستفادة القصوى من الشهر الكريم المُبارك، والوفاء بواجباتنا تجاه خالقنا وأنفسنا.

بصفة عامة فإن السبب الرئيسي للشعور بالتعب والإرهاق في صباح كل يوم رمضان هو أننا لا نحصل على القسط الذي نعتاده من النوم، وعدم وجود ما يكفي من العناصر الغذائية الصحية في الجسم ما قد يتسبب في الشعور بالصداع أو الدوار لأنها مشكلة تواجه الكثير منا فعلينا مساعدتكم على التعامل مع الشعور بالجوع والإرهاق خلال شهر رمضان.

وهناك مجموعة من النصائح التي بإمكانها مساعدتكم إذا قمتم بتطبيقها بالشكل الصحيح خلال شهر  رمضان .

تنفس بطريقة صحيحة


إذا كان هناك نصيحة قوية وفعالة عليك اتباعها لكي تتخلص من الشعور بالإجهاد الشديد طوال العام بصفة عامة وفي شهر رمضان تحديداً، فهي أن تتعلم كيف تتنفس بطريقة صحيحة. عليك التنفس من أنفك، والتنفس بعمق وببطء لكي تصبح أكثر هدوءاً، وتتخلص من الطاقة السلبية التي تملؤك حيث أن التنفس بطريقة صحيحة يساعدك على الحصول على كميات الأوكسجين التي يحتاجها دماغك وخلايا جسمك، وفي المقابل فإن نقص الأوكسجين يتسبب في الشعور بالتعب والإرهاق الشديدين.

 

مارس تمارين رياضية


تعد ممارسة التمارين أمر ضروري عليك القيام به طوال الوقت، لأنها أحد أفضل الطرق لجعل الجسم يعمل بطريقة صحيحة، كما أنها تساعدك على التنفس بالطريقة الصائبة. إذا مارست التمارين الرياضية بشكل منتظم وطوال الوقت سوف تزداد الطاقة في جسمك، ولن تشعر بالإرهاق والتعب طوال الوقت، وخلال شهر رمضان فمن الأفضل أن تقوم بالسير في الساعة التي تسبق المغرب، والمعروفة بالساعة الذهبية بالنظر إلى أن الجسم يحرق الدهون بشكل أسرع، كذلك يُنصح بالسير والذهاب إلى المشي قبل تناول وجبة السحور.

 

الحصول علي قسط  وافر من النوم


سواء كنت تنام لفترة طويلة جداً أو لفترة قصيرة للغاية فإنك سوف تشعر بالإجهاد الشديد، لذلك عليك الاعتدال. من المُحبذ أن تنام في وقت مُبكر، لنقل بعد صلاة التراويح مباشرة، واستيقظ قبل تناول وجبة السحور. واحصل على قيلولة قصيرة بعد صلاة الظهر والتي تشحنك بالطاقة.

تشتيت الانتباة 


دماغنا أداة عظيمة ورائعة، بإمكانك استغلال قدراتك في التركيز على شيء ما وتجاهل أشياء أخرى، لذلك اعمل دائما على تشتيت انتباهك والتركيز على أشياء أخرى بخلاف الشعور بالجوع الشديد، أو الرغبة في تناول مشروبات غنية بالكافيين.

 

تنظيم الوقت لتفادى الاجهاد 

تنظيم الوقت له دور كبير في تفادي الشعور بالإجهاد والقلق، لذا عليك التخطيط ليومك في رمضان. قم بأشياء مفيدة، واستغل وقتك في القيام بأشياء مفيدة حتى لا تشعر بالجهاد والجوع. حاول أن تقضي أغلب وقتك في الشهر الكريم في التعبد والتقرب إلى الله، وساعد عائلتك في أعمال المنزل، وشارك في الأعمال التطوعية وساعد الآخرين.

 

أكثر من الماء وقلل من الكافيين


إذا كنت معتادا على تناول مشروبات الطاقة وتلك المليئة بالكافيين حتى تبقى مستيقظاً، فربما حان الوقت للتخلي عن هذه العادات السيئة خلال شهر رمضان خاصة وأن هذه المشروبات تؤثر على صحتك على المدى الطويل. وفي الوقت نفسه عليك تناول كميات كبيرة من الماء، من المستحسن أن تستبدل كوب القهوة بآخر مليء بالماء، خاصة وأن المياه تجعلك أكثر نشاطاً وحيوية.

تناول الطعام بوعي وعدم الاسراف فيه 


يجب أن تكون واعيا بكميات الطعام التي تتناولها، وتعرف متى تتناول الطعام مرة أخرى، لا تُسرف في تناول الطعام ولا تأكل أكثر من اللازم، وتجنب تناول الطعام وأنت تحت تأثير المشاعر، سواء كنت في حالة من الغضب الشديد أو السعادة العارمة. كذلك تناول الطعام بكميات محدودة في وجبتي الإفطار والسحور، حتى لا تُصاب بالتخمة وعسر الهضم وفي الوقت نفسه، عليك أن تتناول الطعام ببطء شديد؛ لأنك بهذه الطريقة سوف تشبع أسرع كما أنك سوف تأكل كميات محدودة من الطعام.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم