ما حكم من أكل وشرب ثم تبين له أن الفجر قد أذّن؟| «الأزهر للفتوى» يجيب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ورد سؤال إلى مركز الأزهر العالمي للفتوى، عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، نصه: « ما حكم من أكل وشرب ثم تبين له أن الفجر قد أذّن؟».


وأجاب «الأزهر للفتوى» بأن من أكل وشرب ثم تبين له أن الفجر قد أذّن فعليه القضاء ولا إثم عليه، وهذا مذهب الجمهور، لأنه كما في القاعدة الفقهية لا عبرة بالظن البيّن خطؤه.


وأضاف أنه عليه الإمساك بقية يومه لحرمة يوم الصوم، وكان عليه أن يتحقق من موعد الأذان، خاصة مع توفر السبل التي سهلت ذلك.
 

ترشيحاتنا