رمضان بالمحافظات| المنيا.. «الفول النابت والشكشوكة» أشهر الأكلات

رمضــان بالمحافظات| المنيا.. «الفول النابت والشكشوكة» أشهر الأكلات
رمضــان بالمحافظات| المنيا.. «الفول النابت والشكشوكة» أشهر الأكلات

 

تتميز محافظة المنيا عن غيرها من محافظات الصعيد فى طقوس رمضان مثل الاكلات الشهيرة ومنها الاكثر انتشارا ولا سيما فى شهر رمضان الكريم كلما حاولت السيدة المنياوية عمل تنوع فى الأطعمة طوال الشهر الكريم إلا انه تبقى السفرة لا تكتمل إلا بالفول النابت والشكشوكة وأم على تلك الأصناف تحرص كثير من الأسر على تواجدها بين الطعام اغلب أيام شهر رمضان.

 

وعن اشهر الاكلات على مائدة الافطار فى شهر رمضان يعد البط البلدى المحمر والحمام المحشى بالفريك من الوجبات الاساسية على السفرة المنياوية فى الافطار ،حيث يتجمع الصغار والكبار لتناوله مع وجبات الافطار الرمضانية .. فهى عادة اعتاد عليها المنياوية منذ مايقرب من 100 عام.

 

البط المنياوى من اشهر الاكلات التى يتناولها المنياوية خلال شهر رمضان وتقول الماظ احمد ربة منزل أنه نظرا للحالة الاقتصادية فى كثير من الأسر فإننا دائما ما نلجأ الى تزيين السفرة ببعض المأكولات التى لا تمثل عبئا على الأسرة وفى نفس الوقت مفيدة جدا للصحة ويأتى فى مقدمة ذلك الفول النابت الذى يعمل على راحة المعدة ولا يجهدها.

 

أما الشيف عبد الحميد على  فقال إن المنيا تعتبر الشكشوكة من الأكلات الشعبية التى لا يجب أن تخلو منها أى مائدة طعام ولابد أن تكون موجودة مع أى انواع من الاطعمة لأنها سهلة التحضير وتتميز بمذاق طيب  وهذا سبب كبير  يجعل الأسرة المنياوية تحرص على تحضيرها قبل الافطار بوقت قصير.

 

 أما نادية عبد الغفار٢٦ سنة ربة منزل قالت إن الاكلات الشعبية التى تتميز بها محافظة المنيا كثيرة فإن أغلب الأسر المنياوية تفضل الفول المدمس فى أيام كثيرة من الشهر بل يكاد يكون معظم الشهر فهو طبق اعتدنا رؤيته على السفرة ،خاصة أن ذلك الطبق يمكن تحضيره لأكثر من طريقة سواء بالزيت الحار أو الحلو أو بالطماطم أو أى شئ آخر مما يجعله طبقا سهل التحضير وفى نفس الوقت غير مكلف على الأسرة .

واضافت أن من بين الحلويات ايضا «أم على» والقطائف والكنافة او كما يطلق عليه الحلو بعد الافطار فالكثيريون حريصون على تواجده على السفرة وتناوله بعد الافطار وخاصة السيدات وهذا ايضا أحد الأصناف التى تستطيع المرأة بالمنزل تحضيره وهو من اشهر الاطباق فى رمضان.. وقال «فهمى سيد» مدرس ،44 سنة ،ومقيم بالمنيا : أن اغلب الاسر المنياوية خاصة بالقرى يحرصون على تجمع العائلات عقب انتهاء الافطار ويأكلون الحلو ويستمعون للتليفزيون لمشاهدة مسلسلات رمضان .. واكد أحمد اكرم طالب ،من مركز بنى مزار بالمنيا : انه يذهب بعد الافطار للنادى الرياضى مع زملائه للعب كرة القدم .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم