قرار صادم من ترامب بشأن شركة هواوي الصينية في أمريكا

هواوي
هواوي

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قرارًا تنفيذيًا يمنح الحكومة الفيدرالية الحق في منع الشركات الأمريكية من شراء معدات الاتصالات المُصنعة في شركات أجنبية، ويستهدف هذا القرار الشركات الصينية مثل هواوي وZTE، بسبب أنها تشكل خطرًا على الأمن القومي الأمريكي.

 

وقال مسئولون بالبيت الأبيض، إن الرئيس ترامب تحرك أمس، الأربعاء، لحظر شركات الاتصالات الأمريكية من تركيب معدات أجنبية قد تشكل تهديدًا للأمن القومي في تصعيد واضح لمعركته ضد الصين من خلال منع بيع أجهزة هواوي في البلاد.

 

وفي ضربة واضحة ضد شركة هواوي Huawei، أعلنت وزارة التجارة بشكل منفصل أنها وضعت الشركة وعشرات الشركات التابعة لها على قائمة الشركات التي تعتبر خطرًا على الأمن القومي، وسيم منعها من شراء قطع الغيار والتقنيات الأمريكية دون طلب موافقة حكومة الولايات المتحدة.

 

ووفقًا لصحيفة "ذا جارديان " البريطانية، أصدر "ترامب" أمرًا تنفيذيًا يكلف وزير التجارة، "ويلبر روس"، بحظر المعاملات التي تشكل خطرًا غير مقبول لكنه لم يحدد أي دولة أو شركة، وكان اتخاذ هذه الخطوة متوقعًا منذ فترة طويلة وهو الأحدث في معركة الإدارة الاقتصادية والأمنية مع الصين، كما أنها خطوة متوقعة في معركة ترامب ضد قطاع التكنولوجيا في الصين.

 

ورفض مسئولو البيت الأبيض وصف هذا القرار بأن الصين هي محور الاهتمام، وقالت "سارة هاكابي ساندرز"، السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، في بيان "هذه الإدارة ستفعل ما يلزم للحفاظ على أمريكا آمنة ومزدهرة ولحماية أمريكا من الأجانب".

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم