بالأسماء| مركبات تؤثر على تحليل المخدرات أبرزهم أدوية ضغط وعلاج للسل

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

وجهت د.مها غانم المشرف على مركز علاج السموم التابع لكلية طب جامعة الإسكندرية، رسالة للمواطنين وخاصة أصحاب الأمراض المزمنة، طالبت خلالها بتجديد التذاكر الطبية «الروشتة» الخاصة بحالتهم. 

جاء ذلك في رسالة وجهتها د.مها غانم، للمواطنين عبر «بوابة أخبار اليوم» ردا على الجدل المنتتشر على صفحات التواصل الاجتماعي، بعد قرار الحكومة المصرية بالبدء في إجراء تحاليل وفحوصات الكشف عن مدمني المخدرات بين الموظفين في الجهات والمصالح الحكومية، حيث ثار الجدل حول وجود بعض الأدوية العلاجية التي يمكن أن يكون لها تأثير على إيجابية تحليل المخدرات.

وأكدت د.مها غانم، أن المعامل عالية المستوى تمتلك من المهارات والإمكانيات ما يمنعها من السقوط في هذا الخلط، ومطالبة كل من يستخدم هذه الأدوية بأن يحتفظ دائما بالروشتة الطبية ويحافظ على تجديدها بشكل دائم لضمان عدم المحاسبة على خطأ لم يرتكبه.
 
وأوضحت د.مها غانم، أن الأدوية المخدرة تشمل عدة أصناف وأنواع، مشيرة إلى أن مادة الأمفيتامين المخدرة، تتشابه مع لمركبات الدوائية «البويرون ـ الكلوربرومازين - أدوية الاكتئاب - الابيولول - علاج السكر النوع الثاني – المضادات الحيوية أو فلاكساسين - بروميثازين، ترازودون۔ دايميثيل».

وأضافت أن المادة المخدرة «البنزوديازيبين» تتشابه في نتائجها مع «سيرترالين- ايفقيرينز»، فيما تتشابه نتيجة الحشيش، مع المركبات «ايقاقيرين، والمسكنات غير الستيرودية، ونيفلوميك، واسيدز» بينما تتشابه نتيجة مضادات الاكتئاب الثلاثية مع كيتابين.
وتابعت د.مها غانم، أنت نتائج تحليل الأفيونات تتشابه مع تأثير مركبات «سولبرايد - كل مشقت المورفين والكودايين  دافنهيدراين- كرياتينين - اوفلاكساسين - اليفوفلاكساسين وكل مشتقاتهم – نالوكسون مركبات علاج أمراض الذهان- علاج السل - علاج الضغط "فيراباميل" - بعض الأدوية مهدئات الألم والقولون العصبي» مضيفة أن نتائج تحليل  مادة الباربيتبورت المخدرة تتشابه مع مركب الاموتريجين فينلافاكين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم