سريلانكا توسع حظر التجوال بعد هجمات على مساجد ومتاجر للمسلمين

علم سريلانكا
علم سريلانكا

وسعت حكومة سريلانكا اليوم الاثنين 13 مايو، نطاق حظر تجول بعد هجمات على مساجد ومتاجر يملكها مسلمون في أسوأ اضطرابات منذ تفجيرات عيد القيامة التي نفذها متشددون إسلاميون، وحجبت مؤقتًا بعض شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل لوقف محاولات التحريض على العنف.

وعززت سريلانكا الإجراءات الأمنية وسط مخاوف متنامية بين الأقلية المسلمة في البلاد التي يقطنها 22 مليونًا من أنهم قد يتعرضون لعنف طائفي بعد أن فجر مهاجمون أنفسهم في أربعة فنادق وثلاث كنائس مما أسفر عن مقتل أكثر من 250 شخصا.

وقال المجلس الإسلامي في سريلانكا وسكان إن عدة مساجد ومنازل لمسلمين ألحقت بها أضرار في هجوم الليلة الماضية في حي كورونيجالا.

وقال المتحدث العسكري سوميث أتاباتو إن الشرطة اعتقلت مجموعة من الرجال فيما يتعلق بالهجمات لكن السكان في المنطقة التي تقطنها أغلبية بوذية طالبوا بعد ذلك بإطلاق سراح المقبوض عليهم.

وأضاف أتاباتو "فرضت الشرطة حظر التجول ليلا من أجل السيطرة على الوضع". وفي وقت لاحق اليوم وسعت السلطات نطاق حظر التجول ليشمل المزيد من القرى في كورونيجالا لاستعادة النظام.

وصدمت الهجمات التي وقعت الشهر الماضي وأعلن تنظيم ما يُعرف بالدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عنها الدولة التي يمثل البوذيون 70 بالمائة من سكانها والبقية من المسلمين والهندوس والمسيحيين.

ترشيحاتنا