البابا تواضروس: توحيد عيد القيامة بين الطوائف أمر سهل

البابا تواضروس
البابا تواضروس

أكد قداسه البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن الكنيسة القبطية تسعى من أجل توحيد عيد القيامة المجيد مع باقي الطوائف المسيحية. 

وأوضح قداسته، خلال إجابته على أسئلة شعب كنيسة دوسيلدروف بألمانيا، قائلا: "قدمنا بحث في هذا الموضوع وراسلنا به كنائس العالم، وأمر عيد القيامة سهل لأننا كل ٤ سنين نُعَيِّد سويًّا في نفس الميعاد". 

وأضاف قائلا: "أما عيد الميلاد ده تقويم غير التقويم لكن إلى الآن ليس هناك شيء محدد، وهناك لجنة في المجمع المقدس مسئولة عن دراسة هذه المواضيع".

وتابع: "هناك تعاون مشترك بين الكنائس الأرثوذكسية، وبطريرك الكنيسة السريانية مار آفرام السرياني زارنا  في مصر وحضر معنا لقاء للشباب حضره حوالي ٣ آلاف شاب وشابة". 

وأشار البابا تواضروس، إلى أن العلاقات قائمة بين الكنائس الأرثوذكسية في بعض الدول يجمعوا الأساقفة ويكون هناك خدمات مشتركة، وفي مصر هناك تعاون مشترك بين بطاركة الكنائس الأريترية والأثيوبية والسريانية والأرمينية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم