مهاجمة مساجد في بلدة بسريلانكا بعد خلاف بدأ على «فيسبوك»

علم سريلانكا
علم سريلانكا

قالت مصادر لوكالة "رويترز" إن عشرات الأشخاص ألقوا الحجارة على مساجد ومتاجر مملوكة لمسلمين وضربوا رجلًا في بلدة تشيلو على الساحل الغربي لسريلانكا، اليوم الأحد 12 مايو، في إطار خلاف بدأ على فيسبوك.

وفجر مهاجمون إسلاميون أنفسهم في أربعة فنادق وثلاث كنائس قبل ثلاثة أسابيع في سريلانكا مما أسفر عن مقتل أكثر من 250 شخص. ومنذ ذلك الحين تقول جماعات مسلمة إنها تلقت عشرات الشكاوى من مختلف أرجاء البلاد من تعرض أشخاص لمضايقات.

وقال روان جوناسيكيرا المتحدث باسم الشرطة لرويترز "فرضت الشرطة حظر تجول في منطقة تشيلو يسري على الفور ويستمر حتى السادسة من صباح الغد لاحتواء الوضع المتوتر". وقالت الشرطة بعد ذلك إن حظر التجول سيرفع في الرابعة صباحًا.

وقالت السلطات إنها ألقت القبض على الشخص الذي كتب المنشور على فيسبوك وذكرت أن اسمه عبد الحميد محمد هسمار (38 عامًا). وقال سكان في تشيلو التي تقطنها أغلبية مسيحية إن منشور هسمار على فيسبوك فُسر على أنه تهديد وقام حشد غاضب بضربه.

ترشيحاتنا