الكنيسة الأسقفية ببورسعيد تحتفل بعيد ميلادها الـ١٣٠

الكنيسة الأسقفية ببورسعيد تحتفل بعيد ميلادها ال١٣٠
الكنيسة الأسقفية ببورسعيد تحتفل بعيد ميلادها ال١٣٠

احتفلت أبارشية الكنيسة الأسقفية الانجليكانية بمرور 130 عاماً على إنشاء كنيسة الظهور الأسقفية ببورسعيد.

 

حضر الاحتفال اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد والمطران الدكتور منير حنا وممثلي الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية والرسولية، كما حضر ممثلين للكنيسة الأسقفية والانجليكانية في انجلترا وأيرلندا وأفريقيا.

 

وقال عميد منطقة القنال القس هاني شنودة ، إن الكنيسة بدأت خدمتها عام 1889 ككنيسة تخدم العاملين الانجليز بهيئة قناة السويس، إلا أنها الآن تخدم أبنائها من سكان بورسعيد المصريين وقال أننا كباقي الكنائس الأسقفية في مصر نقوم بخدمة المجتمع بكل أطيافه خاصة الشباب .

 

و أشار المطران د. منير حنا مطران أبروشية الكنيسة الأسقفية في مصر وشمال أفريقيا والقرن الإفريقي، إلى أن كنيسة الظهور هى قصة تحكى عن أمانة الله وعن وعى ومحبة شعب بورسعيد الذي حمى واحتضن الكنيسة في أوقات الحروب وذلك لإدراكه أهمية دور العبادة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم