كاهن كنيسة دوسلدورف: زيارة البابا تواضروس لإيبارشيتنا تسجل في التاريخ

البابا تواضروس
البابا تواضروس

قدم القس بطرس بشاى كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم بدوسلدورف الشكر لقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لزيارته الرعوية لألمانيا.

 

 

وقال خلال كلمته الترحيبة "باسم الحبر الجليل نيافة الأنبا ميخائيل أسقف كنائس جنوب ألمانيا ورئيس دير الأنبا أنطونيوس بكريفلباخ، وباسم  القمص بولس شحاتة ولجنة وشعب وخدام وشمامسة كنيسة السيدة العذراء مريم بدوسلدورف نرحب بقداسة البابا تواضروس".

 

 

وأضاف قائلا "نشكر إلهنا صانع الخيرات والمحب للبشر والذي أتى بنا إلى هذا اليوم لنجتمع معًا فرحين ومتهللين بقدوم قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ورئيس أساقفة المدينة العظمي الإسكندرية وسائر أفريقيا وأمريكا وأستراليا وكندا وأوروبا وبلاد الشرق، خليفة القديس مارمرقس الرسول كاروز الديار المصرية البابا رقم ١١٨ من سلسلة بطاركة الإسكندرية".

 

 

وتابع قائلا "هذا هو اليوم الذي صنعه الرب، فلنفرح ونبتهج فيه، مبارك الآتى باسم الرب: بهذه الصلوات والكلمات تستقبل الكنيسة السيد المسيح عند دخوله أورشليم يوم أحد الشعانين، وبنفس اللحن (لحن إفلوجيمينوس) تستقبل الكنيسة راعي نفوسنا قداسة الأب البطريرك.

 

 

وأشار قائل "إن زيارة قداسة البابا لنا في هذا اليوم سيسجلها التاريخ بأحرف من نور لتأثيرها الواضح والفعال والمستمر في نفوس أولاد شعب كنيسة السيدة العذراء مريم بدوسيلدورف موكدا  إن زيارات الآباء البطاركة هي زيارات محبة وبركة وافتقاد لإيبارشية جنوب ألمانيا.

 

 

واكد قائلا "أن زيارة البابا تواضروس زيارة فرح لوجود قداستكم وسط أولادك لتباركهم بالبركات السمائية وتفتقدهم وتطمئن على أحوالهم وترشدهم وتعلمهم بكلمات النعمة ، كما هى زيارة نمو الخدمة وازدهار الكرمة التي غرستها كنيستنا القبطية الأرثوذكسية.

 

 

وأشار إلى أن نيافة الحبر الجليل الأنبا ميخائيل قام بتأسيس مجموعة جديدة من الكنائس بالمنطقة الجغرافية الواقعة تحت رعاية البابا تواضروس، كما قام نيافته بسيامة مجموعة من الآباء الكهنة الأجلاء بسبب اتساع الخدمة ونموها نتيجة بازدياد عدد الأقباط.

 

 

وسرد القمص بطرس بشاي نبذة عن تاريخ الإيبارشية والتي تأسست في عام ٢٠١٣ على يد قداسته البابا تواضروس وتم سيامة وتجليس نيافة الأنبا ميخائيل كأول أسقف لهذه الإيبارشية.

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم