الهجرة تستقبل وفدًا من البنك الدولي لبحث سبل التعاون المشترك 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

استقبلت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وفدًا من البنك الدولي برئاسة ميكاو روتكوفسكي مدير برامج الحماية الاجتماعية والتوظيف لدى البنك، وذلك بحضور الدكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة لشئون التطوير المؤسسي. 


وأوضحت وزارة الهجرة أنه تستعد لإطلاق النسخة الخامسة من سلسلة مؤتمرات "مصر تستطيع" في أواخر يوليو المقبل، ليكون تحت شعار "مصر تستطيع بالاستثمار" وذلك بالتعاون والتنسيق مع وزيرة الاستثمار والتعاون والدولي، مؤكدة أن المؤتمر يهدف إلى قيام خبراء الاقتصاد والمستثمرين المصريين بالخارج بدعم الاستثمار المصري وتعزيز وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية والترويج للفرص المتاحة في الاقتصاد المصري.

 

أشارت الوزارة إلى ما أعلنه البنك الدولي مؤخرًا بشأن ارتفاع حصيلة تحويلات المصريين العاملين بالخارج، يؤكد ثقة المواطنين في القيادة السياسية والأثر الإيجابي لإجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تتخذها الدولة. وفي هذا الصدد، لفتت وزيرة الهجرة أيضًا إلى أهمية وجود قاعدة بيانات للمصريين في الخارج بما يتيح توفير أفضل السبل لمشاركتهم في المشروعات القومية الجارية في البلاد.


 
اقترحت الهجرة بأن ينظم البنك الدولي مؤتمرًا دوليًا بمصر حول إدارة الهجرة وتحويلات المغتربين، وذلك لتبادل الخبرات مع مختلف دول العالم ذات التجارب الناجحة بهذا المجال حول كيفية إدارة ملفات الهجرة الآمنة والتوظيف الأمثل لتحويلات المغتربين.

 

 استعرض مساعد وزيرة الهجرة لشئون التطوير المؤسسي جهود وزارة الهجرة في الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية، اعتمادًا على توفير البدائل الإيجابية من فرص ريادة الأعمال والعمل المهني بمختلف المحافظات وبالتعاون مع مختلف الشركاء المحليين، بالإضافة إلى برامج التوعية، والتي من أبرزها إعداد مدربين معتمدين في عدد من المحافظات ومن مختلف الوزارات للقيام بمهام التوعية بين الشباب والأسر خاصة بالمحافظات التي تنتشر بها التوجة لتلك الظاهرة، بالإضافة إلى تأهيل وتوعية طلاب التعليم الفني، تدريب الشباب مهنيًا والسعي لتوفير فرص عمل لهم، توعية الأسر والأمهات المعيلات في عدد من المحافظات.

 أعرب ميكاو روتكوفسكي مدير برامج الحماية الاجتماعية والتوظيف بالبنك الدولي، عن سعادته بلقاء وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، واستعرض خلال اللقاء الدعم الذي يقدمه البنك الدولي على مستوى العالم فيما يتعلق بمجالات الهجرة غير الشرعية وإعادة الإعمار في الدول النامية ومساندة المشروعات التي تخدم أهداف التنمية المستدامة.

 

كما أثنى رئيس وفد البنك الدولي على قرار القيادة السياسية بعودة وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مؤكدًا أنه يعد رؤية ثاقبة لحجم الجاليات المصرية بالخارج وتأثيرها بالمجتمعات المضيفة لها.بالإضافة إلى التأكيد أن تحويلات المصريين بالخارج تحتل المرتبة متقدمة عالميًا وتجاوزت 29 مليار دولار بشكل غير مسبوق في نهاية عام 2018، وذلك وفقًا لتقديرات البنك الدولي.

 

وأكد روتكوفسكي، في ختام اللقاء، بأن هناك العديد من مجالات التعاون التي سوف يقوم البنك الدولي بالعمل على دراستها وتنفيذها بالتعاون مع وزارة الهجرة في إطار المساهمة المشتركة في تحقيق أهداف العهد الدولي للهجرة والذي أقرته الأمم المتحدة مؤخرًا، وتمكين وزارة الهجرة من الاستفادة من البيانات والتجارب والبرامج التي يقدمها البنك الدولي بمختلف دول العالم في مجالات الهجرة واستثمار التحويلات ومساهمتها في التنمية. 
 

ترشيحاتنا