«الفلكية بجدة» عودة ظهور بقعة شمسية

  بقعة شمسية
بقعة شمسية

قالت الجمعية الفلكية بجدة، إنه تم صباح اليوم السبت 4 مايو، شهد ظهور بقعة شمسية فوق الطرف الشرقي لقرص الشمس وهي نفسها البقعة الكبيرة التي كانت تحمل اسم "AR2738" و عبرت وجه الشمس الشهر الماضي وأطلقت انبعاثات راديوية عالية على الموجات القصيرة وكانت مهيأة لحدوث توهجات".


وأضافت "والآن عادت للظهور بعد رحلة استمرت اسبوعين حول الجانب الآخر من الشمس، وبحسب المتعارف عليه تمت اعادة ترقيم هذه البقعة وأصبحت تسمى "AR2740" في رحلتها الثانية على قرص الشمس، وقد كشفت هذه البقعة الشمسية عن عودتها فجر اليومعن طريق إحداث توهج من فئة (C1) "صغير" نتج عنه انبعاث كتلي اكليلي (غاز متاين) اندفع نحو الفضاء الا انه ليس في اتجاه الكرة الأرضية".

 

يذكر أن البقع الشمسية عبارة عن ظاهرة مؤقتة على سطح الشمسي الذي يسمى "الفوتوسفير " أو كرة الضوء وتظهر تلك البقع مظلمة مقارنه بالمناطق حولها بسبب درجة حرارتها المنخفضة حسب مقاييس الشمس.

 

وهذه البقع تتشكل عندما يحدث تركيز لجريان المجال المغناطيسي يكبح (الحمل الحراري) وتكون النتيجة انخفاض درجة حرارة السطح في بقعة معينه مقارنه بما حولها وفي العادة تظهر البقع ثنائية مع اقطاب مغناطيسية متعاكسة ويمكن ان تبقى البقع لبضعة ايام الى بضعة اسابيع ولكنها في النهاية تنحل ، ويمكن رصد هذه البقعة من خلال تلسكوب شمسي صغير او تلسكوب عادي مزود بفلتر شمسي .


 

ترشيحاتنا