رئيس الوزراء: فرض الطوارئ لاستكمال جهود مواجهة الإرهاب ودعم خطط التنمية

د. مصطفي مدبولي
د. مصطفي مدبولي

قال د. مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن فرض حالة الطوارئ من أجل استكمال جهود القوات المسلحة في مواجهة الإرهاب والعناصر الإرهابية، ودعم مؤسسات الدولة في استكمال خطط التنمية بجميع ربوع مصر.

جاء ذلك في بيانه أمام مجلس النواب، بشأن أسباب فرض حالة الطوارئ لمدة 3 شهور، بداية من 25 إبريل 2019، مؤكدًا على أن مجلس الوزراء وافق على فرضها وفق قراررئيس الجمهورية بهذا الصدد ويرجو موافقة مجلس النواب عليها وفق النصوص والقواعد الدستورية.

وأشاد مدبولي، بالجهود المبذولة من القوات المسلحة والشرطة المصرية في مكافحة الجريمة والإرهاب الممول والعابر للحدود، الذي يمثل خطورة علي أمننا القومي ويهدده، مشيرا إلى أنه جراء هذه الجهود لا يزال الأبطال من القوات المسلحة والشرطة يضحون بأرواحهم في مواجهة الإرهاب وهو يؤدون أعمالهم لتأمين شعب مصر، كما طالت هذه الأعمال الكثير من المدنيين وسالت دمائهم.

وأكد رئيس مجلس الوزراء، أنه جراء هذه الجهود، قطعنا خطوات مهمة في تحقيق قدر من الاستقرار اللازم لبناء دولتنا وتنميتها ، وذلك بفضل صلابة رجال الشرطة والقوات المسلحة، وهو الأمر الذي يثير قوي الظلام لتدبير المكائد، لتدمير ما حققناه والعودة للوراء وهو الأمر الذي في إطاره تم فرض حالة الطوارئ لدحر القوي الإرهابية.

ولفت رئيس مجلس الوزراء إلي أنه جراء هذه الظروف، تجدد الحكومة التأكيد علي تحقيق التوازن بين حماية الحريات ومتطلبات الأمن القومي، لاستكمال جهود القوات المسلحة في مواجهة الإرهاب ومؤسسات الدولة نحو خطط التنمية بجميع ربوع مصر.

وعقب الانتهاء من عرض الأسباب، قرر رئيس المجلس إحالة البيان للجنة العامة لدراسته، وكتابة تقرير بشأنه يعرض علي البرلمان بجلسته المسائية للتصويت عليه، حيث طالب النواب بعدم مغادرة المجلس.

ترشيحاتنا