دراسة: قلة النوم تزيد من خطر التعرض لـ«أمراض القلب»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

توصل باحثون إلى أن قلة النوم تزيد من خطر التعرض لأمراض القلب.ووفقا لنتائج الدراسة ، التى نشرت فى مجلة «علم وظائف الأعضاء التجريبية» ، يرتبط النوم القصير المزمن بزيادة خطر الإصابة بانسداد الشرايين ، وأمراض القلب وبالتالى زيادة معدلات الاعتلال والوفيات ، فقد تمكن الأطباء فى كلية الطب جامعة "واشنطن" من تحديد المرضى الذين هم بحاجة إلى تغيير عاداتهم الغذائية قبل أن يصابوا بالمرض .


وأكدت الدراسة الحالية أن البالغين، الذين ينامون بانتظام أقل من 7 ساعات فى الليلة ، كانت مستويات بعض الحمض النووى الريبى الجزيئات التى تؤثر على التعبير عن الجين أم لا منخفضة لديهم.


وتلعب هذه الجزئيات دورا رئيسيا فى تنظيم صحة الأوعية الدموية ، وبالتالى يتم التعرف على مستوياتها الآن على أنها علامات حيوية حساسة ومحددة لحصة القلب والأوعية الدموية والالتهابات والمرض ، بمعنى آخر ، يرتبط المستوى المنخفض من هذه الجزئيات بأمراض القلب.


وقام الباحثون باختيار البالغين فى منتصف العمر لا يعانون من أمراض القلب ، ثم طلب منهم إكمال استبيان مصمم لتقدير متوسط النوم ليلا بدقة ، وتم أخذ كمية صغيرة من الدم وكل موضوع بعد صيام الليلة الماضية.


وقال الدكتور "جيمى هيجمانز" أحد الأطباء المشاركين فى الدراسة "إن العلاقة بين عدم كفاية النوم وأمراض القلب والأوعية الدموية قد تكون بسبب تغيرات فى الرنا الميكروى جزئيا" .


وتشير هذه النتائج إلى احتمال وجود بصمة مرتبطة بعادات نوم الشخص ، وأن التقلبات فى مستوى "الرنا" الميكروى قد تكون بمثابة تحذير أو دليل مرحلة المرض والتقدم.

ترشيحاتنا