زاهى حواس: «الاكتشافات الأثرية تؤكد قوة مصر الثقافية»

زاهى حواس
زاهى حواس

أكد د. زاهى حواس عالم المصريات ووزير الآثار الأسبق، أن منطقة الأهرامات الأثرية مهمة جدا خاصة بالنسبة له، حيث قام فيها بأهم كشف خلال القرن العشرين وهى مقابر بناة الأهرام ، لافتا أن الكشف الأثري الجديد لمقبرة النبيلين "بحنوى ما"، و"نوى"، جاء في وقت مهم أيضا ليثبت أن  المصريين هما بناة الأهرام، والعمال الذين قاموا ببنائها دفنوا بجوارها.

وأضاف حواس، أن الأعمال في هذه المنطقة مازالت ممتدة وترجع إلى 500 عام قبل الميلاد من العصر الصاوي ، وبها مقابر ترجع إلى الأسرة 26، مؤكدا أن ما تم الكشف عنه حتى الآن من آثار يعتبر 30 % فقط من الآثار الموجودة تحت الأرض، وهذه الاكتشافات لها أهمية سياحية وسياسيه كبيرة ، حيث تؤكد قوة مصر الثقافية.

وأعرب حواس، عن سعادته بدعوة د. العناني لحضور الإعلان عن هذا الكشف الأثري حيث أن المنطقة التي تم فيها الكشف منطقة مهمة بالنسبة له حيث تم الكشف فيها عن مقابر العمال بناة الأهرامات  والذي يعتبر كشف مهم جدا لأنه يؤكد أن المصريين لم يكونوا عبيد وعملوا مقابرهم للعالم الأخر مثل  ملوكهم.

وأكد على أن هذا الكشف ليس له فقط أهمية أثرية بل أهمية سياحية أيضا حيث أن الكشف سيعلن في كل مكان في العالم.

ووجه د. حواس الشكر إلى د. خالد العناني وزير الآثار لما يقوم به من أعمال لأنه من الحين للآخر بيظهر للعالم الصورة الإيجابية لمصر عن طريق الإعلان عن الاكتشافات الجديدة والافتتاحات و المشاريع الأثرية التي تدخل كل بيت في العالم توضح أهمية مصر الثقافية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم