اليوم.. بدء اجتماعات «اللجنة العليا المصرية اللبنانية»

 د. مصطفى مدبولي- رئيس مجلس الوزراء
د. مصطفى مدبولي- رئيس مجلس الوزراء

تبدأ اليوم؛ اجتماعات الدورة التاسعة للجنة العليا المشتركة المصرية - اللبنانية، التي تستضيفها لبنان على مدار يومين، برئاسة د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء عن الجانب المصري، ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن الجانب اللبناني.

 

وتوجه "مدبولي" منذ ساعات إلى العاصمة اللبنانية بيروت على رأس وفد مصري رفيع المستوى يضم وزراء الكهرباء والطاقة، والاستثمار والتعاون الدولي، والبترول، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والقوى العاملة. 


وتبحث اجتماعات اللجنة العليا، عدداً من الملفات ذات الاهتمام المشترك، من بينها بحث آليات زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين، وتسهيل حركة تبادل السلع بينهما، إلى جانب تعزيز التعاون في مجالات النقل وتبادل الخبرات المشتركة، ومراجعة ما تم إنجازه في الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها في اللجنة العليا بدورتها الثامنة التي عقدت فى القاهرة 2017، وبحث آليات جديدة لزيادة التبادل التجارى بين البلدين، وخاصة أن حجم التجارة لا يزال أقل من الإمكانيات التى يمتلكها البلدين، بجانب بحث مجالات التعاون في مجالي الكهرباء، والغاز الطبيعي.

 

ومن المقرر أن يلتقي رئيس مجلس الوزراء خلال الزيارة، بالرئيس اللبنانى العماد ميشيل عون، ورئيس الوزراء سعد الحريري، ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

 

وخلال تواجده في بيروت، من المقرر أن يشارك رئيس مجلس الوزراء في فعاليات «منتدى الاقتصاد العربي»، التي تنطلق دورته السابعة والعشرين غدا؛ حيث تحل مصر ضيف شرف على الدورة الجديدة للمنتدى، ويلقى مدبولي كلمة بالمنتدى عن فرص الاستثمار بمصر، وما أنجزته الحكومة في ملف الإصلاح الاقتصادي. 


وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لمجلس الوزراء، إن اجتماعات اللجنة العليا سوف تناقش عدداً من الملفات ذات الاهتمام المشترك، والتى يأتي من بينها بحث آليات زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين، وتسهيل حركة تبادل السلع بينهما، إلى جانب تعزيز التعاون في مجالات النقل وتبادل الخبرات المشتركة في هذا المجال.

 

ومن المقرر، أن يلتقى «مدبولي» خلال الزيارة الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون، ورئيس الوزراء سعد الحريري، ورئيس مجلس النواب نبيه بري.


ويشارك «مدبولي» خلال تواجده فى بيروت، بفعاليات منتدى الاقتصاد العربي، التي تنطلق دورته السابعة والعشرين في الثانى من مايو؛ وتحل مصر ضيف شرف على الدورة الجديدة للمنتدى، والتي تشارك فيها العديد من المنظمات الإقليمية والدولية مثل جامعة الدول العربية، وصندوق النقد الدولي، ومنظمة الإسكوا، واتحاد الغرف العربية، وعدد كبير من القيادات المصرفية والاقتصادية والمالية، كما يلقى «مدبولي» كلمة بالمنتدى عن فرص الاستثمار بمصر، وما أنجزته الحكومة في ملف الإصلاح الاقتصادي.

ترشيحاتنا