وزير الزراعة: مصر اتخذت خطوات جادة في تدوير المياه

وزير الزراعة: مصر اتخذت خطوات جادة في تدوير المياه
وزير الزراعة: مصر اتخذت خطوات جادة في تدوير المياه

ترأس الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الجلسة الرابعة للمؤتمر الدولي الأول للمجمع العلمي المصري، والذي يعقد تحت عنوان: "الأبعاد القومية لترشيد استخدامات المياه والطاقة"، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور فاروق إسماعيل رئيس المجمع العلمي المصري.

حضر الجلسة الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة ونائب رئيس المجمع العلمي المصري، والدكتور يحيى السباعي نائب رئيس مجلس إدارة شركة الاستشارات الهندسية والتصاميم، والدكتور ضياء القوصي الأستاذ بالمركز القومي لبحوث المياه، والدكتور صلاح سليمان كبير مستشاري جامعة الإسكندرية، والدكتور محمد عبد السلام عن مركز بحوث الشرق الأوسط.

وناقشت الجلسة التي عقدت تحت عنوان "الأبعاد القومية لترشيد استخدامات المياه"، العوامل الهامة في اختيار محطات التحلية، وتنفيذها من واقع التطوير والخبرة، وتكامل المياه والطاقة والغذاء والأراضي "الحال المصرية"، وإعادة استخدام وتدوير المياه "مشروع من أجل البقاء والتنمية المستدامة في مصر"، ومشكلات المياه في المدن الجديدة بالتطبيق على مدينة العبور.

وأكد وزير الزراعة، أهمية الخطوات التي يتم اتخاذها لترشيد استخدامات المياه، وخاصة في ظل تزايد عدد السكان في مصر ومحدودية الموارد المائية، لافتا إلى أن الترشيد يجب أن يشمل كافة الأنشطة الإنسانية وليس النشاط الزراعي فقط نظرًا لتزايد الاحتياجات المائية.

وأشار إلى أهمية العمل على تطوير التقنيات المستخدمة في استغلال المياه على جميع الأصعدة، وأن ذلك أمرًا لا بديل عنه حاليا.

وقال "أبو ستيت"، إن مصر اتخذت خطوات جادة في تدوير المياه، وذلك من خلال إنشاء محطات الصرف المعالج، وهو الأمر الذي يجب العمل على زيادته مستقبلا، موضحا أنه تم تكوين تحالف وطني لتحلية المياه لإنتاج التكنولوجيا اللازمة للتحلية، وخفض عمليات استيرادها من الخارج لخفض التكاليف، وتوطين هذه التكنولوجيا في مصر.

ترشيحاتنا