خلال كلمته فى المنتدى الثانى لمبادرة «الحزام والطريق»

السيسي: تنمية قناة السويس يوفر فرصا واعدة لأطراف «الحزام والطريق»

الرئيس عبدالفتاح السيسي مع الرئيس الصيني شي جين بينج
الرئيس عبدالفتاح السيسي مع الرئيس الصيني شي جين بينج

شكر الرئيس عبدالفتاح السيسي، الرئيس الصيني شي جين بينج، والشعب الصيني الصديق، على حفاوة الضيافة والاستقبال، مهنئا الرئيس الصيني بقرب الاحتفال بمرور 70 عاما على إنشاء جمهورية الصين الشعبية.


وأضاف السيسي، خلال كلمته في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في دورته الثانية، أن مصر أول دولة عربية وأفريقية تعلن اعترافها بالصين، مؤكدا ان تواجده في زيارته السادسة خلال السنوات الخمس الماضية تعد خير دليل على عمق وصلابة العلاقات بين البلدين، اللاتان تمثلان أقدم حضارتين في التاريخ الإنساني.


وأشار السيسي إلى أن التعاون بين البلدين تم ترجمته بالشراكة الاستراتيجية الشاملة بين مصر والصين عام 2014، وتم تطبيقه على أرض الواقع عام 2016 من خلال برنامج تنفيذي لتعزيز تلك الشراكة خلال السنوات الخمس التالية، على نحو يؤسس لإطار حاكم للتعاون مع شريك واع بالمصالح المشتركة بين البلدين في الإطار الثنائي في مختلف المجالات، أو على المتسوى الدولي والإقليمي بشكل عام، وارتباطا بأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص.

 

وأضاف الرئيس السيسي، أن أهداف المبادرة تتسق مع جهود مصر لإطلاق المشروعات القومية، وفى مقدمتها محور تنمية قناة السويس القائم على إنشاء مركز صناعي وتجارى ولوجيستى يوفر فرصًا واعدة للشركات الصينية وللدول أطراف المبادرة وغيرها من مختلف دول العالم الراغبة فى الاستفادة من موقع مصر كمركز للمنتجات وإعادة تصديرها إلى مختلف دول العالم، ولا سيما الدول التي تربط مصر بها اتفاقيات تجارية في المنطقة العربية، وإفريقيا، وأوروبا.

 

وانطلقت فعاليات الدورة الثانية لمنتدى "الحزام والطريق للتعاون الدولي"، بالعاصمة الصينية بكين، اليوم، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعددا كبيرا من زعماء ورؤساء حكومات دول العالم.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم