السيسي يستعرض رؤية مصر حول مبادرة الحزام والطريق أمام 37 دولة «الجمعة»

الرئيس السيسي ونظيره الصيني - أرشيفية
الرئيس السيسي ونظيره الصيني - أرشيفية

قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سوف يستعرض في كلمته أمام قمة المنتدى الدولي الثاني لمباردة (الحزام والطريق) التي ستبدأ غدا الجمعة بالعاصمة الصينية (بكين) بمشاركة زعماء ورؤساء حكومات 37 دولة، رؤية مصر الشاملة حول المبادرة وما يمكن أن تقدمه لدعمها، مشددا على القيمة المضافة الكبيرة التي تمثلها، خاصة في ظل محورية موقع مصر الجغرافي، والإمكانيات الهائلة التي يوفرها محور تنمية قناة السويس.

وأضاف متحدث رئاسة الجمهورية - في تصريحات للصحفيين ببكين مساء اليوم- أن الرئيس السيسي ينظر بإعجاب شديد إلى الصين لما لها من تجربة رائدة في التحول من دولة نامية لتصبح اليوم ثاني اقتصاد في العالم، ومن المنتظر أن تكون الأولى اقتصاديا بحلول عام 2030، ويراها تجربة ملهمة، وهو أمر انعكس إيجابا على حجم التعاون بين البلدين، والطفرة في عدد الشركات الصينية التي تسهم في تنفيذ المشروعات التنموية بمصر حاليا.

ولفت المتحدث أن الجانب الصيني أبدى إعجابه الشديد بالتقدم الكبير الذي حققته مصر على العديد من المستويات، مشيرا إلى أن البلدين وقعتا اتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة عام 2014.

وتابع المتحدث: إن مصر تعد محورا أساسيا بمبادرة (الحزام والطريق) الصينية، خصوصا محور تنمية قناة السويس الذي يعد محطة رئيسية في مسار المبادرة، كما أن هناك تحركات كبيرة لتنفيذ المنطقة الصناعية الصينية بمحور التنمية وما ستضمه من صناعات ناشئة وقطاعات حديثة مثل إنتاج السيارات الكهربائية التي نجحت الصين في تحقيق طفرة كبيرة بها"، مؤكدا أن رئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي ستسهم - بشكل كبير - في دفع التعاون الثلاثي في هذا المجال ، في ظل حرص مصر الكبير على دعم التنمية بجميع دول القارة وبما يحقق مصلحة الأشقاء الأفارقة ، من خلال تعظيم المبادرات الصينية الهامة في أفريقيا، لافتا إلى اتفاق الرئيسين على الفرص الكبيرة بالقارة السمراء وثرائها الشديد بالموارد الطبيعية التي تحتاج إلى مشروعات مشتركة لاستغلالها لاسيما إذا تحققت مسالة الربط بين الدول الأفريقية والشركات الصينية قادرة على ذلك. 


وأوضح المتحدث باسم الرئاسة أن اللقاء - الذي عقده الرئيس السيسي مع رئيس المجلس الاستشاري الصيني عقب المباحثات الثنائية مع نظيره الصيني - جاء في إطار تفعيل ما تم الاتفاق عليه من مسارات التعاون المشترك خلال القمة المصرية الصينية، حيث حضر اللقاء وفد كبير من وزارات الخارجية والتجارة والصناعة والتعاون الدولي في الصين، وتم إجراء مناقشات هامة وبناءة حول سبل تفعيل المشروعات المشتركة سواء على المستوي الثنائي بين البلدين او بين الصين وأفريقيا إلى جانب بحث الإجراءات المطلوبة لتشجيع نفاذ المنتجات المصرية للصين وزيادة حجم السياحة الصينية الوافدة إلى مصر خلال الفترة القادمة.

ولفت راضي إلى أن الرئيس أكد - خلال اللقاء - على سياسة مصر منذ توليه السلطة للتفاعل الإيجابي والإنساني والبناء مع كل دول العالم بعيدا عن أي مصالح أو تدخل في الشؤون الداخلية للآخرين من أجل التنمية والرخاء لكافة الشعوب.
 

ترشيحاتنا