«السينما العربية» يعلن المرشحين لجوائز النقاد السنوية

الناقد أحمد شوقي
الناقد أحمد شوقي

أعلن مركز السينما العربية عن الأفلام والمخرجين والنجوم المرشحين للفوز بجوائز النقاد السنوية التي والتي يقدمها المركز في احتفالية كبرى على هامش مهرجان كان السينمائي الدولي الذي ينطلق في 15 مايو المقبل.

وقال الناقد أحمد شوقي مدير جوائز النقاد السنوية، أن اللجنة تتوسع كل عام لتضم الاسماء اللامعة في عالم النقد في الوطن العربي حيث بلغ عدد النقاد المشاركون هذا العام 75 ناقدا من 34 دولة شاهدوا الأفلام العربية الروائية والوثائقية التي تم إنتاجها خلال 2018 عبر موقع Festival Scope الذي يُعد أحد شركاء مركز السينما العربية.

وأضاف:" انتهت مرحلة التصويت الأولية والتي نتج عنها إعلان الأفلام والأسماء المشاركة وسيتم خلال الأيام القادمة التصويت الثاني لإعلان القائمة الفائزة بالجوائز التي سيتم تسليمها في احتفالية كبرى على هامش مهرجان كان، وعن المكرمين هذا العام قال شوقي: "بالفعل هناك أسماء مطروحة ولكن سيتم الإعلان عنها الأيام المقبلة".

يذكر أن المركز في نسخته الثالثة يقدم هذا العام جوائز لأفضل مخرج وأفضل سيناريو وأفضل فيلم روائي طويل وأفضل فيلم وثائقي وأفضل ممثل وممثلة، وهم كالتالي: جائزة اأفضل مخرج يتنافس عليها أبو بكر شوقي عن فيلم يوم الدين من مصر، والمخرجة نادين لبكي عن فيلم يوم الدين من لبنان، و هشام لاسري عن فيلم الجاهلية من المغر

أما عن جائزة أفضل فيلم يتنافس عليها كل من: فيلم يوم الدين، كفر ناحوم، والتقارير حول سارة وسليم، وجائزة أفضل سيناريو لمريم بن مبارك عن فيلم صوفيا من المغرب، وأبو بكر شوقي عن فيلم يوم الدين من مصر، ورامي عليان عن فيلم التقارير حول سارة وسليم من فلسطين. 

ويتنافس على جائزة أفضل فيلم وثائقي عن الآباء والأبناء للمخرج طلال ديركي من سوريا، طرس رحلة الصعود للمرئي للمخرج غسان حلواني من لبنان، وفوضي للمخرجة سارة فتاحي من سوريا، وتتنافس على جائزة أفضل ممثلة الفنانة مها العلمي عن دورها في فيلم سوريا، و الفنانة ميرهان مجدي عن دورها في فيلم ورد مسموم، والفنانة سارة ليساك عن دورها في فيلم ريح رباني. 

وأخيرا يتنافس على جائزة أفضل ممثل الفنان محمد ضيف عن دوره في فيلم ولدي، والفنان أحمد الحفيان عن دوره في فيلم فتوى، والفنان زين الرفاعي عن دوره في فيلم كفر ناحوم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم