رفع حالة الطوارئ بالبحيرة استعدادًا لأعياد شم النسيم

محافظ البحيرة
محافظ البحيرة

أنهت محافظة البحيرة استعداداتها لاستقبال أعياد شم النسيم ووجه اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة رؤساء الوحدات المحلية ومديري المديريات الخدمية بتكثيف حملات مراقبة الأسواق وتشديد الرقابة على منافذ بيع الأسماك المملحة والمدخنة وكافة السلع الغذائية للتأكد من سلامة المنتج والمعروض ومطابقته للمواصفات.

 

كما وجه باتخاذ الإجراءات القانونية نحو العينات غير المطابقة والمخالفين مع تشكيل غرفة عمليات فرعية بالمراكز والمدن وربطها على مدار اليوم بغرف العمليات بالصحة والتموين وغرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة لتلقى أي شكاوي أو بلاغات مع فتح الحدائق والمتنزهات العامة بالمراكز والمدن أبوابها لاستقبال كافة المواطنين وتكثيف أعمال النظافة بها.

 

كما وجه رؤساء الوحدات المحلية وشرطة المسطحات المائية بتشديد الرقابة على المركبات والمعديات العاملة بفرع نهر النيل برشيد والرحمانية والمحمودية وشبراخيت والترع والمجارى المائية بالنوبارية و كوم حماده والدلنجات حفاظا على أرواح المواطنين.

 

و أكد على ضرورة التنسيق الكامل بين كافة الجهات المعنية والمديريات الخدمية لإتمام الاستعدادات اللازمة حيث ووجه المحافظ وكيل وزارة الصحة برفع درجة الاستعداد القصوى ووقف الإجازات والراحات بدءًا من اليوم وحتى نهاية الأعياد و توفير أدوية ومستلزمات الطوارئ والأمصال وأكياس الدم ومشتقاته بكميات إضافية وتفعيل دور فرق الانتشار السريع بجميع المستشفيات وزيادة أعداد الأطباء النوباتجيين بقسم الطوارئ إلى الضعف مع توافر عدد من الأسرة بالأقسام الداخلية وإخلاء 30 % من أسرة المستشفى في تخصصات الجراحة العامة والعظام والرعايات المركزة والحروق لحين انتهاء فترة الاحتفالات ·

 

مع تكثيف الرقابة خاصة على مصانع الأسماك المملحة والمدخنة ومحلات بيعها من ناحية ( الاشتراطات الصحية – الشهادات الصحية – اخذ عينات من المنتج وإرساله للفحص المعملي )، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتفعيل القانون ضد كل من يقوم بتصنيع الأسماك المدخنة أو المملحة في المنزل بغرض الاتجار أو ضد أي محل مرخص غير مستوفي للاشتراطات الصحية أو أي باعة جائلين يقومون ببيع تلك الأسماك أو أي مواد غذائية محظور تداولها ·

 

ورفع درجه الاستعداد بجميع نقاط مرفق الإسعاف مع وجود أطقم الفريق الإسعافي كاملة واستدعاء أطقم إسعافية إضافية و توفير الأدوية الإسعافية على مدار 24 ساعة، وكذا توزيع سيارات الإسعاف على النقاط القريبة من أماكن تجمع المواطنين ورفع درجة الاستعداد بغرفة التحكم الرئيسي وإبلاغ المستشفيات أولا بأول بأي حوادث قبل نقل الحالات إليها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم