تعرف على القيادة النسائية التى ستكرم من الرئيس السيسى فى عيد العمال

فهمية محمد علي
فهمية محمد علي

ينظم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر احتفالا بعيد العمال لسنة ٢٠١٩.

 

ويأتى الحفل بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، ويتم خلاله تكريم مجموعة من قدامى النقابيين بمنحهم وسام العمل من الطبقة الأولى تقديرا لجهودهم المخلصة فى مجال العمل والعمال.

 

ومن ضمن هذه المجموعة سيدة أبهرت الجميع بأعمالها وبطولتها التي يشهد بها التاريخ النقابي لقطاع البترول، حيث كانت من أبرز السيدات المناهضين لنظام الإخوان الفاشى، فيذكر لها عندما أراد الاخوان الاستحواذ والسيطرة على النقابة العامة للعاملين بالبترول في الفتره من ٢٠١١ - ٢٠١٣، وقاموا بعمل نقابة موازية، كانت هذه السيدة فى طليعة صفوف المواجهة هي و أعضاء النقابة.

 

وقامت بالتصدي لهم ورفع القضايا عليهم والمطالبة بعمل جمعية عمومية ترفض هذا الاستحواذ الفاشي غير المستحق، وتضامنت مع رجالا وسيدات وتحملوا جميع نفقات النقابة من حسابهم الخاص لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة ،وطرد خطر الإخوان عن النقابة العامة للعاملين بالبترول.

 

وقد كان لهذه السيدة الجليلة ما أرادت هى و زملائها المتضامنين معها، ونجحوا فى عقد الجمعية العمومية التى رفضت هذا التغول الغاشم للإخوان فى السيطرة على النقابة العامة للعاملين بالبترول، ولم يستطع الإخوان وقتها السيطرة على نقابة البترول كما أرادوا، ونجحت الجمعية العمومية فى فرض كلمتها.

 

وهذه السيدة هى القيادية العمالية فهيمة محمد علي، أمينة المراة بالنقابة العامة للبترول سابقاً، نائب رئيس النقابه العامة للعاملين بقطاع البترول، وعضو هيئة المكتب بالنقابه العامة للبترول، وعضو المكتب التنفيذي ومقررة لجنة المرأة بالاتحاد العربي بالنفط والكيماويات والمناجم والمحاجر.

 

والتحقت بالعمل بشركة بترول بلاعيم وتميزت بتقديم الخدمات وحل مشاكل زملائها بالعمل وتقدمت للترشيح للانتخابات العماليةعام 1991 - 1996، ونجحت ورشحت كأمينة للمرأة وعضو اللجنة النقابية بالشركة وعضو لجنة المرأة بالنقابة العامة للبترول.

 

وقد كان كل اهتمامها أن تكون عون لزملائها على حل اي مشكلات وصعاب في حياتهم العملية و لعائلية أيضا، فكانت تسعى وزملائها باللجنة النقابية دائما لتحقيق معظم المطالب التي كانت تطلب منها وذلك بالتعاون الدائم مع ادارة الشركة.

 

وعند انتخابات الدورة الثانية 1996-2001، قد تم اختيارها وكانت تشغل عضوا باللجنة النقابية ومسئولة لجنة المراة وقدمت حلولا للكثير من المطالب لزملاءها.

 

وبعد ذلك جرت الانتخابات التالية في عام 2006 - 2013، وتقلدت منصب نائب رئيس اللجنة النقابية بالشركة وأصبحت أول سيدة تصبح عضو بالمكتب التنفيذي للنقابة العامة للعاملين بالبترول، وتم اختيارها نائب رئيس النقابه العامة للعاملين بقطاع البترول وكذلك عضو هيئة المكتب بالنقابة العامة، وبعد ذلك تم اختيارها عضو مجلس إدارة شركة ايجاس.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم