وزير الداخلية يهنئ قداسة البابا تواضروس بمناسبة عيد القيامة المجيد

قداسة البابا تواضروس ووزير الداخلية اللواء محمود توفيق - أرشيفية
قداسة البابا تواضروس ووزير الداخلية اللواء محمود توفيق - أرشيفية

بعث اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، ببرقية تهنئة لقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريـرك الكرازة المرقسية، بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد.

وجاء نص البرقية: "يسرني أن أبعث لقداستكم والأخوة المسيحيين بأصدق التهاني وأسمى الأماني بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد، تلك المناسبة الجليلة التي نستقي منها قيم العطاء والتضحية والفداء، وتمنحنا المزيد من العزم على مواصلة التكاتف وبذل التضحيات، لتبقى الأمة المصرية في وحدة نسيجها وتآزر أبنائها نموذجًا يهدى الإنسانية للخير والنماء، حفظ الله مصر، وألبسها رداء السكينة والأمن، وجعل دومًا إرادتنا على قوى الشر غالبة ولرفعة مصرنا الغالية حاضرة ونافذة، وكـل عـام وقداستكم بخير".

وبعث وزير الداخلية، ببرقية تهنئة للأنبا إبراهيم إسحاق سدراك، بطريرك طائفة الأقباط الكاثوليك بمصر، جاء فيها: "بمشاعر تفيض بالمحبة والسلام، يطيب لي أن أبعث لكم ولطائفة الأقباط الكاثوليك عن خالص التهنئة بمناسبة عيد القيامة المجيد، راجيًا من الله العزيز القدير أن تظل لُحمتنا الوطنية نموذجًا يهدى البشرية لقيم الرفعة والحضارة، لتبقى مصرنا الغالية منارة طاب ثراها وقدسته خطى الأنبياء، وطن عصي على الانكسار أو الانهزام بعطاء المخلصين من أبنائه الأوفياء، وكـل عــام وأنتم بخير".

وبعث وزير الداخلية ببرقية أيضَا للقس أندريـه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية، جاء فيها: "يسعدني في مناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد أن أعرب لكم ولأبناء الطائفة الإنجيلية في مصر عن خالص اعتزازي وعظيم إمتناني، راجيًا من الله تعالى أن يُعيد هذه المناسبة على أمتنا المصرية بالخير والبركة والنماء، لتبقى مصر الكنانة في حقيقة معناها وجوهر مغزاها نفحة سمو وإسعاد أودعها الخالق للعباد، وكـل عــام وأنتــم بخــير".

وبعث ببرقية تهنئة لرجال الشرطة من القيادات والضباط والعاملين المدنيين والأمناء والمساعدين والمندوبين ومعاوني الأمن والجنود والخفراء والمجندين، جاء فيها: "يطيب لي أن أبعث إلى الأخوة والأبناء في هيئة الشرطة من القيادات والضباط والعاملين المدنيين والأمناء والمساعدين والمندوبين ومعاوني الأمن والجنود والخفراء والمجندين بأصدق التمنيات في مناسبة عيد القيامة المجيد، ونحن إذ نحتفي بتلك المناسبة ونستوحي منها قيم الفداء والعطاء، لعلى يقين أن يكون هذا دافعاً لكم لمواصلة المزيد من الجهد والتفاني، في سبيل تأمين مسيرة التنمية والتقدم والرخاء، تجسدون في تلاحم أدائكم وتكامل أدواركم حقيقة وحدة نسيج المجتمع المصري وتآزره للدفاع عن الوطن المفدى والذود لتحقيق رفعته وازدهاره بكل غالٍ في إيثار وإباء، حفظ الله مصر، وألبسها رداء السكينة والأمن وجعل دومًا إرادتنا على قوى الشر غالبة ولرفعة مصرنا الغالية حاضرة ونافذة، وكـل عــام وأنتــم بخـير".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم