رئيس الوزراء يفتتح مضمار الهجن العالمي بشرم الشيخ

رئيس الوزراء وعدد من الوزراء أثناء إفتتاح مضمار الهجن
رئيس الوزراء وعدد من الوزراء أثناء إفتتاح مضمار الهجن

افتتح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أول مضمار لسباقات الهجن في مصر، أقيم بالمواصفات العالمية بمدينة شرم الشيخ، اليوم الخميس، تزامنًا مع الاحتفالات المحافظة بالذكرى 37 لعيد تحرير سيناء.

 

رافق رئيس الوزراء، أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، ومحمود شعراوي وزير التنمية المحلية، وخالد فوده محافظ جنوب سيناء. أشاد رئيس الوزراء بما تم إنجازه من أعمال، بإنشاء أحد أحدث الصروح الرياضية التراثية لسباقات الهجن في مصر بمدينة شرم الشيخ، باستخدام أفضل المعايير الدولية، منها استخدام الراكب الآلي في السباق، على غرار ما يحدث بالدول العربية والإفريقية.

 

وأكد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أن مضمار الهجن الدولي يعد من أبرز الإنجازات الرياضية التي تحققت في مصر؛ ما يسهم في ممارسة اللعبة بشكل وأسلوب احترافي، ويدعم قطاع السياحة الرياضية. وأشار خالد فوده، محافظ جنوب سيناء، إلى أن مضمار سباق الهجن، تم إنشاؤه على غرار أفضل الأندية الموجودة في العالم، لجذب العرب والأجانب والمهتمين بالأنشطة التراثية العربية.

 

ولفت المحافظ إلى أن تكلف إنشاء مضمار سباقات الهجن بشرم الشيخ، وصلت لـ 100 مليون جنيه، تكلفت الدولة منها 25 مليون جنيه، والباقي مشاركات مجتمعيه بقيمة 75 مليون جنيه.

 

وأوضح أن المضمار يقام على 941 فدانًا، بطول 6 كيلومتر، بحيث يصلح لإقامة كافة سباقات الهجن، على كافة المستويات، ويسع المضمار 500 مشاهد، ومزود بمصعد كهربائي لصعود كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، ومكان لانتظار السيارات تسع نحو 200 سيارة.

 

وأضاف المحافظ، إن المضمار صمم حوله حارة للطوارئ، وحارة لتحرك ""vip والصحفيين والإعلاميين، المتابعين للسباقات ورؤساء الوفود، وحارة أخرى خاصة بالجمهور، وأخرى للمدربين، كما يضم المضمار عيادات بيطرية وأماكن لإقامة الإبل. وتابع أنه تم تزويد المضمار بغرفة للتحكم مزوده بأحدث أجهزة الإنترنت فائق السرعة، كما سيتم تزويد الجمال المشاركة في السباقات، بجهاز رصد عن بعد gps لمعرفة عدد الكيلومترات التي قطعها كل جمل ومناطق تواجدها في المضمار.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم