اجتماع وزاري عربي يشيد بإنشاء مصر مركز طوارئ للاستجابة البيئية والنووية

المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب
المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب

 

اعتمد الاجتماع الثالث للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب المعنيين بشئون الأرصاد الجوية والمناخ، في ختام أعماله، برئاسة السعودية التي مثلها الدكتور أيمن بن سالم غلام نائب رئيس الهيئة العامة، للأرصاد وحماية البيئة لشئون الأرصاد- تقرير وتوصيات لجنة أرصاد الطيران التي عقدت في الرباط بنوفمبر من العام الماضي.

 

وكلف اللجنة بوضع آليات لتعزيز خدمات الأرصاد الجوية المقدمة من الملاحة الجوية وسلامة الطيران وجميع المعاير الصادرة عن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ومنظمة الطيران المدني الدولي.

 

وقال الدكتور أيمن بن سالم غلام نائب رئيس الهيئة العامة للأرصاد السعودية وحماية البيئة لشؤون الأرصاد، في تصريحات له في ختام الاجتماع، إنه تم أيضا مناقشة بند حول التوعية والإعلام بالأرصاد الجوية، حيث تم الترحيب بنتائج الملتقى العربي الأول "للأرصاد الجوية والاعلام" والذي عقد بالمملكة العربية السعودية، مشيرا الى ان المكتب طلب من مرافق الأرصاد الجوية العربية تطوير اليات التي ينتهجها كل مرفق أرصاد جوية عربي في التحذير والأنظار من الظواهر الجوية المتطرفة من خلال وسائل الإعلام المختلفة.

 

وأشاد المكتب التنفيذي، في قراراته الختامية، بقضية الاهتمام "بهواة الطقس" وما يقومون ببثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي والاستفادة في هذا الشأن من التجربة السعودية حول تطوير العلاقة مع الاعلام وانشاء نادي للهواه لتفادي بث المعلومات المغلوطة.

 

كما طلب المكتب التنفيذي، من مرافق الأرصاد الجوية العربية، متابعة ما تم ادراجه من علوم الأرصاد الجوية ضمن المناهج الدراسية من مراحل التعليم قبل الجامعي.

 

وأضاف غلام في تصريحاته، أن المكتب ناقش ايضا بند حول إدارة معلومات مخاطر الطقس والمناخ، حيث اعتمد تقرير وتوصيات لجنه "معلومات مخاطر الطقس والمناخ" التي عقدت في الجامعة العربية فبراير الماضي.

 

وثمن المجلس، في قراراته الختامية جهود المملكة العربية السعودية في إبراز دور مرفق الأرصاد الجوية مع التعامل الظواهر الجوية المتطرفة والحد من أثرها من خلال إعداد وتنظيم فرضية وتطبيق آلية التعامل مع الظواهر الجوية الشديدة والتي تمت بصورة إلكترونية بالكامل بمشاركة 22 جه حكومية، مشيرا أنها أوضحت مدى التكامل بين كافة الجهات في التعامل مع النظام الالي للإنظار المبكر.

 

كما ثمن المكتب دور مصر في إنشاء مركز للاستجابة للطوارئ البيئية والنووية، كما رحب المكتب بمقترح مصر إلى تحويل هذا المكتب لمركز عربي إقليمي.

 

وأشاد المكتب بالتنسيق القائم بين السعودية ومصر في مجال العواصف الترابية والرملية في خدمة المنطقة العربية.

 

كما ناقش المكتب التنفيذي بند حول التدريب وبناء القدرات في مجال الأرصاد الجوية، كما اعتمد المكتب تقرير وتوصيات اللجنة الفنية للاستراتيجية العربية لخدمات الأرصاد الجوية التي عقدت بالجامعة العربية أكتوبر الماضي.


وقرر المكتب عقد الاجتماع الثاني لهذه اللجنة في سبتمبر المقبل بالجامعة العربية.

 

وشارك في الاجتماع مسئولو الأرصاد الجوية فى الدول أعضاء المكتب وهى "السعودية" رئيسا "وتونس" نائبا" وعضوية كل من الأردن والإمارات والجزائر وجيبوتى والسودان ومصر والأمانة العامة للجامعة العربية.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم