«ناسا» تحذر من شفق فلكي يمحو خطوط الكهرباء على الأرض

 وكالة الفضاء الأمريكية« ناسا»
وكالة الفضاء الأمريكية« ناسا»

إختارموقع على الإنترنت تشرف عليه وكالة الفضاء الأمريكية« ناسا»،  وجامعة ميشيغان التقنية، صورة تم إلتقاطها عام 2016 لأمريكي «خوان كارلوس كاسادو»،  لشفق فلكي ناجم عن الأضواء الشمالية في إيسلندا،محذراً أنة قد "يمحو" خطوط الكهرباء والإلكترونيات على الأرض.

ويعرض الموقع الامريكي صورا مختلفة كل يوم من كوننا، ولا تتوافق الصور بالضرورة مع حدث فلكي في ذلك اليوم المحدد الذي يتم عرضها فيه.

وحصل «كاسادو» على الصورة المذهلة للشفق القطبي فوق بحيرة «Thingvallavatn»، في إيسلندا، وكتب كاسادو في تعليق على الصورة: "معجب بالجميلة لكني خائف من الوحش".


أضاف قائلا: "الجميلة هي الشفق العلوي الذي يأخذ شكل دوامة خضراء رائعة، تُرى بين الغيوم الخلابة مع القمر الساطع جانبا، والنجوم في الخلفية"، وتابع: "والوحش هو موجة من الجزيئات المشحونة التي تخلق الشفق، ولكنها قد تضعف الحضارة في يوم من الأيام" ويحدث عرض الضوء الطبيعي عندما تصطدم جسيمات مشحونة كهربائيا من الشمس بجسيمات في الغلاف الجوي للأرض.

وعادة ما تكون الظاهرة غير ضارة، لكن ظهور توهج قوي بشكل خاص يمكن أن يطلق وميضا من الجسيمات المشحونة التي يمكن أن تضر بشبكة اتصالات الأرض وحدث ذلك مرة واحدة فقط، في عام 1859، وأطلق عليه اسم "حدث كارينغتون"، وتسبب في احتراق أسلاك التلغراف فضلا عن إصابته لمشغلي الأجهزة بصدمات.

وقال كاسادو إذا وقع حدث مماثل اليوم "فقد يحدث هذا الضرر لشبكات الطاقة العالمية والإلكترونيات على نطاق لم يسبق له مثيل".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم