«100 مليون صحة».. مبادرة إنسانية مصرية أشادت بها المنظمات الدولية

«100 مليون صحة».. مبادرة مصر الإنسانية التي أشادت بها المنظمات الدولية
«100 مليون صحة».. مبادرة مصر الإنسانية التي أشادت بها المنظمات الدولية

عكس نجاح مبادرة «100 مليون صحة» اهتمام الدولة بملف الرعاية الصحية، وذلك بهدف إعلان مصر خالية من فيرس سي بحلول عام 2020،  وكذلك خفض معدل الوفيات الناتجة عن الأمراض غير المعدية التي يصل إلى 70 % من الوفيات السنوية .
 
 

«ثروة قومية»

 

 ورسخ وصول المبادرة إلى عموم المصريين مفهوم اهتمام الدولة بالصحة العامة، باعتبارها مورد من موارد الدولة وثرواتها القومية يجب الحفاظ عليها وتنميتها، ما يسهم في تقدم البلاد على كافة المستويات بفضل البناء والتنمية التي تأتى نتيجة طبيعية لأمه معافاة من الأمراض.

 

وكانت مصر قد دشنت الحملة القومية للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية وذلك في ضوء مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، من خلال تكليف كافة قطاعات الدولة بالمشاركة وفي مقدمتها وزارة الصحة والسكان، بتقديم الدعم الكامل لتلك المبادرة للكشف المبكر عن الإصابة بفيروس سي والأمراض غير السارية لأكثر من 50 مليون مواطن مصري.

 

واستهدفت الحملة تعزيز صحة المصريين من خلال إجراء مسح طبي لاكتشاف المصابين بفيروس سي في شتى أنحاء الجمهورية وكذلك الكشف عن الأمراض غير السارية كالسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة للحد من حدوث مضاعفات مستقبلية للمصابين بتلك الأمراض وإعلان مصر خالية من فيروس سي والوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية.

 

«ثلاث مراحل»


قامت مبادرة 100 مليون صحة على ثلاث مراحل، استهدفت الأولى 9 محافظات خلال الفترة من أكتوبر 2018 حتى نوفمبر 2018 وشملت محافظات بورسعيد، الاسكندرية، القليوبية، الفيوم، البحيرة، دمياط، أسيوط.

 

وتم تنفيذ المرحلة الثانية في الفترة من ديسمبر 2018 حتى فبراير 2019، وشملت محافظات شمال سيناء والبحر الأحمر وبني سويف والقاهرة والإسماعيلية والسويس وكفر الشيخ والمنوفية وسوهاج وأسيوط والأقصر.

 

وجاءت المرحلة الثالثة من برنامج المسح الطبي الشامل لفيروس سي لتشمل 7 محافظات خلال الفترة من مارس حتى أبريل من عام 2019، حيث تشمل محافظات الوادي الجديد والجيزة والغربية والدقهلية والشرقية والمنيا وقنا.

 

واستهدفت الحملة المصريين المقيمين بمصر أكبر من 18 عاما من الجنسين بجميع المحافظات ممن لم يسبق لهم الفحص أو العلاج.

 

وتمثلت الخدمات المقدمة من خلال الحملة في تحليل فيروس سي وتحليل السكر وقياس ضغط الدم وقياس الطول والوزن وتحديد مؤشر كتلة ا لجسم ومن ثم مستوى زيادة ا لوزن والسمنة، وهذه الخدمات تم تقديمها مجانا للمواطنين وفي حالة ما إذا كان المواطن إيجابيا لكواشف فيروس سي يتم تحويله من خلال قاعدة البيانات للتقييم لأقرب مركز علاج وتحديد موعد تقديم العلاج.

 

«الرعاية الصحية»

 

نجاح مبادرة 100 مليون صحة، يعكس اهتمام الدولة بملف الرعاية الصحية وذلك بهدف جعل مصر خالية من فيروس سي بحلول عام 2020 وخفض الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية التي تمثل حوالي 7% من الوفيات.

 

كما يرسخ لمفهوم أن الصحة العامة ثروة قومية يجب الحفاظ عليها وتنميتها لتحقيق النمو والازدهار.

 

«القارة السمراء»

 

ونظرا لنجاح مبادرة 100 مليون صحة، فقد وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، في ختام ملتقى الشباب العربي والأفريقي الذي عقد في منتصف مارس 2019، بإطلاق مرحلة جديدة من المبادرة للضيوف المقيمين في مصر.

 

وبدأت الحملة بتوفير الاختبارات الطبية للأجانب مجانا، حيث خصصت وزارة الصحة 308 مراكز كنقاط لمسح الأجانب واللاجئين في مصر ضمن المبادرة.

 

«إشادات دولية»

 

وقد أشادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنظمة الصحة العالمية بإطلاق مرحلة جديدة من الحملة تشمل الأجانب المقيمين في مصر وهو ما يعكس دور مصر الريادي لخدمة الإنسانية.

 

وأكدت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مصر، أن إدراج اللاجئين في هذه الحملة على مستوى البلاد لا يعكس سوى تقليد مصر القديم في الضيافة تجاه الأشخاص الذين يبحثون عن الحماية.

 

وقال الدكتور جان جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في جمهورية مصر العربية، إن المنظمة ستواصل دعم وزارة الصحة لضمان القضاء على التهاب الكبد من مصر وكذلك لدعم احتياجات الصحة العامة.

 

يأتي ذلك في إطار دور مصر الريادي الداعم للإنسانية، بالإضافة إلى اهتمام مصر بعمقها الأفريقي وحرصها على معاملة أبناء القارة على أنهم ليسوا لاجئين وسعيها الدائم نحو بناء الإنسان واهتمامها بتوفير الصحة والعلاج واحتضانها لجميع أبناء القارة الأفريقية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم