المعجزة حدثت.. إماراتية تستفيق من 27 عاما في غيبوبة بسبب صوت ابنها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

«معجزة».. هكذا وصفت صحيفة «مترو» البريطانية حالة السيدة منيرة عبدالله التي استفاقت من الغيبوبة التي تعرضت لها منذ 27 عاما.
وأشارت الصحيفة إلى أن منى عبدالله التي تعرضت لحادث سير في عام 1991 بدأت في الاستفاقة من غيبوبتها بشكل تدريجي خلال تواجدها في إحدى مستشفيات ألمانيا.
وترجع قصة منى عبدالله عندما كانت بعمر 32 عاما وتصطحب طفلها عمر في أحد المواصلات العامة بمدينة العين الإماراتية، لتتعرض الحافلة التي كانت تستقلها منى لحادث تصادم.
وتابعت أن أول رد فعل لمنى عند الحادث هو احتضان طفلها الصغير لتحميه من أي إصابة قد يتعرض لها نتيجة التصادم، لتنجح بالفعل في ذلك إلا أنها أصيبت بغيبوبة كاملة.
وقال عمر إن والدته حصلت على منحة من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل ناهيان للعلاج في لندن، ثم انتقلت بعدها للعلاج في ألمانيا.
وتابع أن والدته بدأت في الاستيقاظ من غيبوبتها عندما استمعت إلى صوته وه يجادل الأطباء الذين يعالجونها وظنت أنه في خطر مما جعلها تستيقظ.
وأضاف أن كان يتابع حالة والدته الصحية ولم يفقد أبدًا الأمل في أنها ستستيقظ يوما ما، وهو ما تحقق بعدما نطقت اسمه أكثر من مرة.
 


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم