اقتراب الأشعة الكونية من أعلى مستوى بعصر الفضاء !!

اقتراب الأشعة الكونية
اقتراب الأشعة الكونية

منذ 10 سنوات أعلنت وكالة الفضاء ناسا بأنه خلال عام 2009 ، بلغت نسبة الاشعاع الكوني المتساقط على الكرة الأرضية من أعماق الفضاء أعلى مستوى لها خلال 50 سنه، حيث سجلت مستويات لم يسبق لها مثيل خلال عصر الفضاء، وهذا على وشك أن يحدث مرة اخرى.

ووفقا لجمعية الفلكية بجدة، سجلت المراقبة الأرضية للنيوترونات وبالونات قياس الأشعة الكونية على إرتفاع عالي من الغلاف الجوي حول الأرض زيادة جديدة في الأشعة الكونية .

واظهرت بيانات محطة (أولو) لمراقبة النيوترونات في فلندا والتي تجري قياسات منذ عام 1964 ، مستويات في أبريل 2019 اقل بنقاط فقط من الحد الأقصى الذي تم تسجيله في عام 2009. ويرجع السبب في هذه الزيادة إلى مرحلة الحد الأدنى لنشاط الشمس الحالية ، فخلال هذه الفترة المنخفضة من الدورة الشمسية التي تمتد 11 سنه يضعف المجال المغناطيسي الشمسي والريح الشمسية ، وفي المقابل تجد الأشعة الكونية انه من السهل إختراق الجزء الداخلي من النظام الشمسي.

و توقعت لجنه من الخبراء بإشراف الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (نوا) و وكالة الفضاء ناسا، أن يصل الحد الادنى للدورة الشمسية الحالية (24) في أواخر 2019 او 2020 ، ومن المحتمل أن يطابق الحد الأدنى لتسجيل الارقام القياسية لعام 2009، واذا كان هذا صحيحا فستستمر الأشعة الكونية في الزيادة مع رقم قياسي جديد محتمل في المستقبل القريب.

تجدر الاشارة إلى أن هذه الزيادة في الأشعة الكونية المصاحبة لانخفاض النشاط الشمسي الطبيعي ليس له تأثير على الناس على سطح الأرض.

في عام 2009 شهدت الشمس أعمق حد أدنى لنشاطها، و الأشعة الكونية التي تصل إلى الارض ارتفعت بشكل طبيعي، وبعد 10 سنوات عاد الحد الادنى لنشاط الشمس مع تجدد ضعف المجال المغناطيسي للشمس والريح الشمسية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم