تعرف على مسببات سرطان الغشاء البلوري

مسببات ومخاطر سرطان الغشاء البلوري وغشاء "تامورا"
مسببات ومخاطر سرطان الغشاء البلوري وغشاء "تامورا"

قال د. أيمن السيد سالم أستاذ ورئيس قسم الصدر بكلية الطب قصر العيني جامعة القاهرة، إن مادة الاسبستوس من أهم مسببات سرطان الغشاء البلوري.

 

وأوضح أن الاسبستوس تدخل في صناعة المواد العازلة بكافة أنواعها وأشكالها، مضيفًا: أن المادة تضاف إلى مواسير الصرف مثلا لكي تصبح قوية وعازلة.

 

وأوضح سالم، أن كثير من الصناعات تستخدم تلك المادة كـ«الأسمنت، وفرامل السيارات، والسيراميك، وبعض الأواني الزجاجية، والكريستال، وصناعة السفن»، بصورة عادية مما ينتج عنها تلوث شديد يصيب البيئة المحيطة داخل وخارج المصنع. 

 

وكشف د.أيمن سالم، أن سرطان الغشاء البلوري، هو عبارة عن نوع شديد من سرطان الجهاز التنفسي يصيب غشاء البلورا- وهو غشاء رقيق يحيط بالرئتين ويغلفهما ويساعد على أداء التنفس بطريقة طبيعية، كما قد يصيب غشاء «تامورا» وهو غشاء رقيق يحيط بالقلب.

 

وأوضح أستاذ ورئيس قسم الصدر بطب قصر العيني، أعراض الإصابة بسرطان الغشاء البلوري، مشيرًا إلى أنه من أخطر الأورام التي تصيب الرئة، ومن أعراضه أنه بضيق على الرئتين حتى يصبح هناك صعوبة في التنفس مع وجود آلام شديدة في الصدر.

 

وأضاف سالم، أن من أعراضه حدوث مياه على الرئة، حيث يحدث بها انكماش مما يضطر الطبيب لسحب هذا السائل وتحليله، لأخذ عينة من الغشاء البلوري، لتشخيص المرض ومعرفة الاتجاه السليم في العلاج، بعد إجراء الإشعات عن طريق الجراحة والإشعاع والعلاج الكيميائي.

 

وحذر العاملين في المجالات الصناعية، من عدم الانتباه والكشف الدوري، لأن هذا المرض يظهر بعد حوالي 20 إلى 40 سنة من التعرض للأسبستوس.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم