تعرف على حقيقة تقليص رقعة الأراضي المزروعة بالقمح

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد في بعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن تقليص الحكومة رقعة الأراضي المزروعة بالقمح ورفع الدعم عن زراعة محصول القمح.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والتي نفت تلك الأنباء تماما، مؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لتقليص المساحة المزروعة بالقمح والتي تبلغ حوال 3.25 مليون فدان أو رفع الدعم عن زراعته،  مشيرة إلى أن الحكومة تعمل على زيادة المساحة المزروعة من القمح لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتي، وأنها مستمرة في تقديم دعمها لمزارعي هذا المحصول باعتباره محصولاً أساسياً واستراتيجياً يعتمد عليه المصريون في غذائهم، وأن كل ما يتردد من أنباء شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف إثارة غضب المواطنين.

وأوضحت الوزارة أنها تدعم مزارعي محصول القمح بطرق وأساليب مختلفة منها، توفير الأسمدة والتقاوي لزراعة هذا المحصول بسعر مخفض ومناسب بجميع الجمعيات الزراعية على مستوى الجمهورية، فضلاً عن تحديد  سعر عادل لشراء إردب القمح يرضى جميع المزارعين، ويشجعهم علي التوسع في زراعة الاقماح خلال المواسم المقبل لتقليل الفجوة الاستهلاكية من القمح.

وأشارت الوزارة أنه في إطار جهودها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح، فقد نجحت في استنباط أصناف جديدة من القمح عالية الجودة والإنتاجية وقليلة استخدام المياه ومقاومة للأمراض وتتكيف مع الظروف المناخية المختلفة، وذلك من أجل تقليل الفجوة الغذائية لبعض المحاصيل الزراعية.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام والمواطنين تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى لإثارة القلق بين المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى، يرجى الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن للوزارة (16894).

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم