على اختلاف الأسباب..يتفق الديمقراطيون على ضرورة محاسبة ترامب

رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي
رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي

يختلف الديمقراطيون حاليًا حول السبب الأول الذي يجب عليهم محاسبة الرئيس الحالي دونالد ترامب من أجله؛ «فهل يجب عليهم محاسبته وفقًا للنتائج النهائية التي خلص إليها تحقيق مولر، أم يجب عليهم محاسبته بسبب محاولاته تعطيل همل اللجنة من الأساس؟»


فوفقًا لتصريحات رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي والمعروفة بعدائها لسياسات الرئيس الحالي ترامب، فإن هناك حالة من عدم التوافق بين آراء النواب الديمقراطيين، إلا إنهم يجتمعون في النهاية على ضرورة محاسبته، وفقًا لما نقلته سكاي نيوز.


وأضافت بيلوسي أن الرئيس ترامب، « انخرط في سلوك غير أخلاقي ومنعدم الضمير إلى حد بعيد، سواء كان من الممكن توجيه الاتهام إليه حاليا أم لا.»، مشيرة إلى ضرورة التوصل للحقيقية من أجل ضمان الحرية والديمقراطية للشعب الأمريكي.


كان ترامب قد وجه الكثير من الانتقادات اللاذعة للنواب الديمقراطيين عقب نشر تقرير مولر، حيث كتب على حسابه الرسمي بموقع «تويتر»: «"لماذا يجب أن يكون للديمقراطيين اليساريين الراديكاليين في الكونجرس الحق في إعادة المطالبة في فحص تقرير مولر الذي تبلغ تكلفته 35 ألف دولار.. تم إجراء التحقيق لمدة عامين متجاهلين الجرائم التي ارتكبتها "الفاسدة" هيلاري كلينتون واللجنة الوطنية الديمقراطية والشرطة الفاسدة؟»


ثم وصف ترامب في تصريحات لاحقة، تقرير مولر بـ«الاحتيال».


يأتي هذا في الوقت الذي يؤكد فيه الفريق القانوني للرئيس الحالي دونالد ترامب إن إن نتائج التحقيق الذي أجراه المحقق الخاص، تبرئ ساحة ترامب وتظهر أنه تصرف بشكل مناسب عندما عزل جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم