الأمن العام ينجح في كشف غموض واقعة سرقة أحد الفنادق بالجيزة

المتهمين
المتهمين

في أقل من 24 ساعة، نجحت الأجهزة الأمنية في كشف غموض واقعة سرقة أحد الفنادق بالجيزة وضبط الجناة.
 
وجاء ذلك في إطار جهود الأجهزة الأمنية لكشف ملابسات ما تبلغ به من مسئول حسابات بأحد الفنادق بدائرة قسم شرطة الدقي بالجيزة بدخول أربعة أشخاص مجهولين إلى الفندق وبحوزة اثنين منهم سلاح ناري وقيامهم بإيثاق المسئول عن كاميرات المراقبة وعامل آخر بالفندق وكسر الخزينة والاستيلاء منها على مبالغ مالية كبيرة ووحدة تخزين الكاميرات (DVR) من غرفة المراقبة.
 
وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية وإدارتي البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار توصلت جهوده إلى أن وراء إرتكاب الواقعة خمسة أشخاص بالاتفاق مع مسئول الكاميرات بالفندق.
 
وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات أسفرت عن ضبط أربعة من مرتكبى الواقعة بالإضافة إلى مسئول الكاميرات وبحوزته السيارة الملاكي المستخدمة فى الواقعة، وبمواجهتهم اعترفوا بإرتكاب الواقعة بالإشتراك مع أحدهم "هارب" وبتحريض وتسهيل من مسئول الكاميرات، وأضافوا بقيامهم بإتلاف أسلاك الكاميرات عقب إرتكاب الواقعة واستيلائهم على وحدة تخزين الكاميرات وأن الأسلحة التى كانت بحوزتهم عبارة عن ولاعة على شكل مسدس، تم بإرشاد أحد المتهمين ضبط المسروقات (5 ملايين و21 ألفا و200 جنيه 77,368 دولار - 345 يورو - 70 درهم إماراتي - 17,301 ريال سعودي - وحدة تخزين كاميرات المراقبة) وكذا الأدوات التي تم استخدامهما في إرتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، جاري تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم