ننشر تفاصيل اجتماع المجلس الأعلى للجامعات

اجتماع المجلس الأعلى للجامعات
اجتماع المجلس الأعلى للجامعات

عقد المجلس الأعلى للجامعات، اجتماعه الشهري صباح اليوم الثلاثاء برئاسة د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور د.محمد لطيف أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، والسادة رؤساء الجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالي، وذلك بمقر المجلس بجامعة القاهرة.

 

وقدم د. خالد عبد الغفار باسم المجلس الأعلى للجامعات، ورؤساء المراكز والمعاهد البحثية الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لرعاية وتشريفه للمنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي واجتماعه بالمجلس الأعلى للجامعات ومجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية.

 

وأكد الوزير على سرعة تنفيذ تكليفات الرئيس في اجتماعه بالمجلس الأعلى للجامعات ورؤساء المراكز والمعاهد والهيئات البحثية على هامش فعاليات المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي بين الحاضر والمستقبل، والتي شملت: دور الجامعات والبحث العلمي في تطوير ثقافة التعلم والمعرفة في إطار مسئولية بناء المواطن والتنمية الشاملة، وتطوير الجامعات لآليات موضوعية تمكنها من اكتشاف النوابغ والموهوبين، وتقديم رعاية خاصة بهم واستثمار هؤلاء النوابغ ليكونوا قاطرة الدولة لتحقيق التقدم، واستيعاب الجامعات ومواكبتها التكنولوجيا البازغة في التعليم، وتوظيفها لصالح التحاق الخريجين بسوق العمل، فضلًا عن مشاركة مصر في الثورة الصناعية الرابعة التي يشهدها العالم في مجال العلوم والتكنولوجيا، وتطوير المناهج الدراسية وربطها بسوق العمل .

 

ووجه د. خالد عبد الغفار الشكر لكافة الجامعات المصرية والمراكز والمعاهد البحثية على مشاركتها الإيجابية في المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي، مما أسهم في خروج المنتدى بالشكل العالمي المشرف لصورة مصر بالخارج.

 

ووجه أعضاء المجلس الأعلى للجامعات الشكر والتقدير للوزير لنجاح فعاليات المنتدى، كما توجه أعضاء المجلس بالشكر لفريق عمل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذي شارك في الإعداد والتنظيم للمنتدى حتى ظهر المنتدى بهذه الصورة العالمية.

 

كما وجه د. عبد الغفار بضرورة استحداث إدارة بالجامعات لرعاية واكتشاف الموهوبين والنوابغ في شتى المجالات سواء العلمية أو البحثية أو الفنية أو الرياضية أو الثقافية وغيرها، كما طالب بأن يكون للجامعات دور فعال في المشاركة في الثورة الصناعية الرابعة وخاصة ما يتعلق بالتكنولوجيا البازغة.

 

وأشار الوزير إلى ما انتهى إليه اجتماعه مع رؤساء وأمناء لجان قطاع العلوم الأساسية والإنسانية ، والتي شملت تطوير المناهج الدراسية كل خمس سنوات وربطها بسوق العمل، وإدراج تكنولوجيا المعلومات في جميع الكليات بالتعاون مع لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية، والاهتمام بالتوسع فى إنشاء كليات التعليم التكنولوجي والذكاء الاصطناعي بالجامعات الحكومية.

 

وأكد د. عبد الغفار على أهمية الاستعداد لبدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني بالجامعات المصرية، وخاصة ما يتعلق بتواجد القيادات الجامعية والسادة أعضاء هيئة التدريس لمتابعة سير أعمال الامتحانات والكنترولات.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم