ثالث أيام الاستفتاء| «ملحمة الطوابير» مستمرة.. والشباب ينافس في التصويت «صور»

إقبال كثيف على التصويت في ثالث أيام الاستفتاء
إقبال كثيف على التصويت في ثالث أيام الاستفتاء

تشهد لجان التصويت على التعديلات الدستورية في ثالث أيام الاستفتاء، كثافات كبيرة من قبل المواطنين الذين حرصوا على الإدلاء بأصواتهم الانتخابية، فيما يقوم رجال الجيش والشرطة بتأمين المقار الانتخابية من الداخل والخارج لضمان سير العملية الانتخابية بكل سهولة.


وكالعادة تضرب المرأة المصرية أروع الأمثلة في الحرص على المشاركة في العملية الانتخابية، فيما يواصل الشباب تصدر المشهد في سابقة غابت كثيرا عن المشهد السياسي في مصر.

 

 

ويواصل كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة الإقبال على مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم، حيث التقطت عدسة «بوابة أخبار اليوم» لقطة إنسانية لمسنة قام رئيس لجنة مدرسة خالد بن الوليد بالهرم بإخراج دفتر الاقتراع والحبر السري لها أمام باب المدرسة تيسيرا عليها من مشقة صعود السلالم.

 

وقالت «الحاجة فوزية» إنها جاءت للإدلاء بصوتها من أجل بلدها الحبيبة مصر، موجهة رسالة للشباب بالمشاركة من أجل مستقبلهم.

 

 

«إلغاء الراحة بسبب كثافة التصويت»

 

وتسببت المشاركة الكثيفة للمواطنين أمام بعض اللجان في إلغاء ساعة الراحة التي حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات من الساعة الثالثة وحتى الرابعة عصرا.

 

وواصلت لجان دوائر المنيل والمعادي وحلوان و15 مايو والتبين، استقبال الناخبين أثناء فترة الراحة.

 

وشهدت مدرسة علي الجارم الابتدائية المشتركة بمنطقة المنيل إقبالا كثيفا من المواطنين للإدلاء بأصواتهم في اليوم الثالث للاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019، فيما استمرت اللجنة في العمل أثناء وقت الراحة.

 

 

«لجان الدقي كاملة العدد»

 

وشهدت لجان المتحف الزراعي بالدقي إقبال كثيف من المصوتين، كما شهدت لجان الدقي والعجوزة، كثافات كبيرة من الشباب وكبار السن الذين حرصوا على الإدلاء بأصواتهم في التعديلات الدستورية.

 

شهدت منطقة المعادي توافد شديد من المواطنين الراغبين في الإدلاء بأصواتهم في اليوم الثالث والأخير للاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019.

 

وتجمع عدد من المواطنين أمام مدرسة محمد فريد عقب الإدلاء بأصواتهم للاحتفال والرقص على أغاني «تسلم الأيادي وأبو الرجولة وابن راجل» وغيرها والتي زادت الأجواء حماسة.

 

 

«الأسمرات ترد الجميل»

 

ولليوم الثالث على التولي استمر توافد الموطنين بكثافة على لجان الاستفتاء بحي الأسمرات.

 

وتشهد لجان مدرستي «تحيا مصر 2»، و«تحيا مصر 3» واللتان تضمان 4 لجان (لجنتان بكل مدرسة)، إقبالا متزايدا وسط أجواء احتفالية من قبل عدد كبير من المصوتين على الاستفتاء، والذين أكدوا أن مشاركتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية تأتي للتعبير عن حبهم وشكرهم للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي وفر لهم حياة كريمة.

 

 

«كثافات تصويتية بالمحافظات»

 

وتشهد لجان الاستفتاء على مستوى محافظات الجمهورية، إقبالا كبيرا خاصة بعد المشاركة الفعالة من الشباب والمرأة والعمال، وجموع كبيرة من الموظفين.

 

وقد شهدت العديد من المحافظات مسيرات داعمة للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، في إطار الحرص على دعم المشاركة في هذا الاستحقاق الهام، الذي يمثل أهمية كبيرة لمستقبل الأجيال القادمة، وبمثابة انطلاقة قوية نحو مستقبل أفضل لمصر والمصريين خلال الفترة المقبلة.

 

يذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالي عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، تفتح أبوابها على مدار الثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً. 

 

ويحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، وجرت عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين في الخارج، وأيام السبت والأحد والإثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين في الداخل.

 

ويشرف على الاستفتاء 19 ألفا و339 قاضيًا «أساسي واحتياطي» منهم 15 ألفًا و324 قاضيًا فعليًا على صناديق الاقتراع والباقي احتياطيون، وعدد الموظفين الذين يساعدون القضاة في الإشراف على عملية الاستفتاء يبلغ 120 ألف موظف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم