سريلانكا تتهم جماعة «التوحيد الوطني» بالوقوف وراء الهجمات الإرهابية

تفجيرات سريلانكا
تفجيرات سريلانكا


 اتهمت حكومة سريلانكا جماعة التوحيد الوطني بالوقوف وراء سلسلة الهجمات الإرهابية التي استهدفت أمس عددًا من الكنائس والفنادق في كولومبو، خلال الاحتفال بعيد الفصح.

وقال الناطق باسم الحكومة راجيثا سيناراتني، حسبما ذكر راديو (أوروبا 1) اليوم، إن جماعة التوحيد هي جماعة إسلامية متشددة تعمل في سريلانكا، ولكنها معروفة بعدائها لغير المسلمين خاصة من البوذيين والذين يمثلون حوالي 70% من إجمالي السكان، مشيرًا إلى أن التفجيرات التي وقعت في البلاد نفذت بمساعدة شبكة دولية.

يذكر أن هذه التفجيرات أسفرت عن مقتل 290 شخصًا على الأقل بينهم عشرات الأجانب وإصابة 450 آخرين، وذلك حسبما ذكرت الشرطة والمصادر الطبية.

يشار إلى أن الحكومة السريلانكية فرضت حظر تجوال في أعقاب تفجيرات يسري مفعوله من الساعة 6 مساء حتى 6 صباحًا بالتوقيت المحلي، كما أفادت التقارير بإلقاء القبض على 24 شخصًا على خلفية التفجيرات.
 

ترشيحاتنا