أطفال «الشارقة القرائي» يرسمون شخصياتهم الكارتونية

فعاليات الدورة الـ11 من مهرجان الشارقة
فعاليات الدورة الـ11 من مهرجان الشارقة

تتيح فعاليات الدورة الـ11 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل الذي يستمر حتى 27 أبريل الجاري، للأطفال من مختلف الأعمار فرصة ابتكار شخصياتهم المحببة مستخدمين حدسهم، وإبداعهم الفذّ، من أجل ترجمة ما يشعرون به على الورق مستخدمين أبسط الأدوات وأجمل الألوان، وذلك خلال ورشة عمل فنية استضافتها محطة القصص المصورة ضمن أنشطة المهرجان.

 

واستطاع المشاركون في الورشة التي قدمها الفنان السوداني شهاب الدين المشرف المتخصص في رسوم قصص الأطفال والقصص المصورة وقصص المانغا من أن يبتكروا شخصياتهم المحببة بعد الاستعانة بخطوات أساسية قدمها لهم المدرب في أول الورشة، ليخوض الصغار مغامرة لونية ابتكروا من خلالها شخصياتهم الفذّة وحلّقوا في فضاءات من الإبداع والجمال الفني.

 

كما شهدت محطة القصص المصورة، ورشة عمل بعنوان (كيف نرسم وحشاً) مخصصة للفئة العمرية بين 7 و11 عاما، قدمتها الرسامة الأسترالية أسكا.

 

وشرحت أسكا للأطفال المشاركين في الورشة كيفية الرسم باستخلاص التعابير من المخيلة، وقدمت إرشادات ساعدتهم على تعلم المبادئ الأولية للرسم، كما شرحت المراحل المختلفة لتطور تعابير الوجه الإنساني عن طريق الأشكال الأساسية (المربع والمثلث والدائرة).

 

وأشارت إلى أهمية الأشكال، وكيف يمكن للطفل عند النظر إلى شكل معين بأن يكتشف أنه شرير أو لا، كما دربت الأطفال على كيفية رسم الطيور من خلال الأشكال الهندسية.

 

وعلمت "أسكا" الأطفال بأن المربع يوازي القوة والدائرة تعبر عن اللطف والمثلث يشير إلى الخطر، وكان من المدهش سعة ترجمة الأطفال لدروس المدربة أسكا على الورق في غضون بضع دقائق

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم