في ثالث أيام الاستفتاء بالخارج| المرأة تتصدر المشهد في مدريد 

إحدى الناخبات في سفارة مصر بمدريد
إحدى الناخبات في سفارة مصر بمدريد

حرص المصريون المقيمون في العاصمة الإسبانية مدريد على الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور، رغم سوء الأحوال الجوية وهطول الأمطار 
وحضر إلى مقر الاستفتاء على التعديلات الدستورية بسفارة جمهورية مصر العربية المواطنين المقيمين ولم تمنعهم الظروف السيئة للطقس عن الإدلاء بأصواتهم.
واتسمت معظم الأصوات من النساء اللاتي حضرن بقوة حبًا في تقديم الواجب الوطني وإعلاء لدور المرأة، وأكدن أن التعديلات الدستورية هي نصرة للمرأة .
وقال السفير المصري بإسبانيا، عمر سليم، إن المشاركة في الاستفتاء والتعبير عن الرأي يجسد معنى الوطنية لكل مصري مغترب يحب وطنه، كما أنه جزء أصيل من عملية ترسيخ الديمقراطية.
وأضاف أن المصريين المقيمين بإسبانيا لهم دور عظيم في بناء مصر الحديثة والذي يتضح من مشاركتهم في عملية الاقتراع التي تبعث برسالة للعالم بالاستقرار الذي يعيشه الوطن في الوقت الحالي وروح الديمقراطية التي يحلم بها كل مواطن.
وأشار السفير إلى أن توفر المناخ الآمن بالتعاون مع السلطات المحلية بمدريد، لتمكين المواطنين من ممارسة حقهم الدستوري في الإدلاء بأصواتهم ليعلو صوت الشعب في التعديلات الدستورية.
وأوضح السفير عمر سليم أن اليوم الأول للتصويت مر بنجاح وبدون أى منغصات حيث توافد المصريون على مقر الانتخاب بالسفارة من مختلف الأعمار سواء من الشباب أو كبار السن، وتوقع السفير استمرار توافد المصريين لممارسة حقهم الدستورى والمشاركة في رسم المستقبل السياسي والاقتصادي والاجتماعي لوطنهم حتى نهاية اليوم، والذي تنتهي فيه الإجازات الرسمية للبلاد بإحتفالات «السيمانا سانتا» -عيد شم النسيم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم