خلال لقائه أعضاء اتحاد الغرف السياحية

رئيس الوزراء| رفع جودة الخدمة المقدمة وتدريب العمالة أولى الخطوات لتنمية السياحة

رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مع أعضاء الاتحاد المصري للغرف السياحية، بحضور الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والمهندس أحمد يوسف، رئيس هيئة تنشيط السياحة، وأحمد الوصيف، رئيس اتحاد الغرف السياحية، ومسئولي وزارة السياحة. 
شدد رئيس مجلس الوزراء، في مستهل الاجتماع على ضرورة الاهتمام بتدريب العمالة في قطاع السياحة كغيره من القطاعات، مشيراً إلى ثقته في أن المؤسسات السياحية تدركُ أن الدولة كانت دومًا إلى جانب هذا القطاع طوال الأعوام الماضية، وأن عليهم الآن مسئولية ودوراً أساسياً في الارتقاء بقطاع السياحة، مع بذل الجهود لتطوير جميع المُنشآت السياحية، وزيادة أعداد الغرف الفندقية، ورفع جودة الخدمة المقدمة، بما يسهم في زيادة عدد السياح إلى مصر. 


من جانبها، أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة على الدعم الذي تقدمه الحكومة لقطاع السياحة، موضحة أن السياحة تعد من أهم الصادرات الخدمية للاقتصاد المصري، لافتة إلى أن 70 % من صادرات العالم خدمية منها 30 % صادرات سياحية، وأكدت أن الحكومة جادة في زيادة تنافسية هذه الصادرات الخدمية، وهذا ما تم مناقشته في اجتماع اليوم الذي يعتبر باكورة اجتماعات قادمة للنهوض بالقطاع. 


وأشارت المشاط إلى برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة الذي أطلقته الوزارة ، وأهمية التعاون مع القطاع الخاص لتطبيق رؤية الوزارة لتحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية لقطاع السياحة المصري وتتماشى مع الاتجاهات العالمية، مشيرة إلى أن الإتحاد والغرف لهم دور في تحقيق محاور هذا البرنامج، مؤكدة إنه تم إعداد مصفوفة تنفيذية لكافة محاور برنامج الإصلاح وربطها بجدول زمني لتحديد المهام المنوط تنفيذها من قبل كل جهة، وأنه جاري وضع خطط عمل قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية لمتابعة ما يتم عمله بصورة دورية.
 وأكدت المشاط على أهمية وجود اتحاد ومجالس إدارات غرف سياحية منتخبة ومعبرة عن قطاع السياحة، و ذلك بعد نجاح الانتخابات والتي أعطتها الوزارة أولوية قصوى خلال الفترة الماضية. 


وعرض أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية، تقريراً حول أبرز الجهود التي تمت في قطاع السياحة خلال الفترة الماضية، مؤكداً أن الغرفة عملت مع الحكومة لتدشين برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة وبدء تنفيذه، كما تم بذل جهود كبيرة للتسويق للسياحة المصرية لاسيمًا في المحافل والمعارض الدولية المتميزة، وكذا إعادة بناء العلاقات مع المؤسسات الدولية. 


وأضاف الوصيف، أن الاتحاد يستهدف تشجيع الفنادق والمنشآت السياحية والشركات على التطوير المستمر للارتقاء بالخدمات السياحية المقدمة، لزيادة أعداد السائحين الوافدين للبلاد وتوفير المزيد من فرص العمل، كما يسعى الاتحاد لوضع معايير وضوابط قوية لتصنيف المنشآت السياحية تُسهم في رفع كفاءة وجودة المنتج السياحي المصري، وكذا تحقيق تنافسية للقطاع وتحسين مساهمة القطاع السياحي في الدخل القومي، لافتاً إلى أن الاتحاد لديه رؤية للتوسع في تدريب العمالة في القطاع السياحي لإيجاد كوادر مؤهلة تواكب كل تطور.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم