خلال لقائها مع فضيلة شيخ الأزهر..

وزيرة الصحة: 265 مليون جنيه كانت تهدر في منظومة العلاج على نفقة الدولة

وزيرة الصحة خلال لقائها فضيلة شيخ الأزهر
وزيرة الصحة خلال لقائها فضيلة شيخ الأزهر

التقت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب، اليوم الأحد 21 أبريل، لبحث استمرار دعم صندوق بيت الزكاة والصدقات المصري لمبادرة الرئيس لمنع تراكمات جديدة لـ"قوائم الانتظار".


وأوضح المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان د.خالد مجاهد، أن اللقاء تناول دعم صندوق بيت الزكاة والصدقات لمبادرة الرئيس للقضاء على قوائم انتظار العمليات الحرجة والتدخلات الجراحية العاجلة، وذلك في التخصصين الجديدين المقرر إدخالهما ضمن المبادرة، وهما "القسطرة المخية"،و"القسطرة الطرفية"، في إطار زيادة عدد التدخلات الحرجة والعاجلة التي تشملها المبادرة من 9 إلى 11 تخصص، دعما للمريض المصري.

وقال إن وزيرة الصحة، وجهت الشكر لفضيلة الإمام شيخ الأزهر، على دعمه خلال الفترة السابقة للمبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار، والتي نجحت حتى اليوم في إنهاء 138 ألف عملية جراحية، مؤكدة أنه لولا مساهمة بيت الزكاة والصدقات المصري، والبنك المركزي، ومؤسسات المجتمع المدني، لما كان هذا النجاح والذي من شأنه تخفيف معاناة المرضى، موضحة أنه بفضل الحوكمة التي تم تطبيقها بالمبادرة، تم توفير أكثر من 265 مليون جنيه، كانت تهدر في ازدواجية القرارات الصادرة لعلاج المرضى ما بين العلاج على نفقة الدولة، ومؤسسات المجتمع المدني، وهو ما تم التغلب عليه حاليا.

وأضاف «مجاهد» أن اللقاء تطرق إلى دراسة مساهمة الأزهر الشريف، في إنشاء وتجهيز مستشفى القرنه بمحافظة الأقصر، بما يسهم في دعم وتقديم خدمة طبية ذات جودة للمريض المصري، مشيرا إلى أن وزيرة الصحة أكدت أن المواطن المصري يثق ثقة كاملة في بيت الزكاة والصدقات، ومخرجاته بما يقوم به للمواطنين، ويدعم المريض المصري.

ومن جانبه أكد شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب، على دعم المريض المصري، مشيرا إلى أن الأزهر الشريف لن يدخر أي جهد من شأنه تخفيف الآم المرضى.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم