خاص| «رئيس النواب»: فتحنا أبواب البرلمان لأكثر أصوات المعارضة شراسة

د.علي عبد العال
د.علي عبد العال

أكد د.علي عبد العال رئيس مجلس النواب، أن الوقفات الاحتجاجية وسيلة غير مناسبة في أمر متاح للحوار بالفعل، مؤكدا أن البرلمان مفتوح للجميع حتى لأكثر الآراء شراسة.

وتابع رئيس مجلس النواب – خلال حواره مع رئيس تحرير جريدة «الأخبار» خالد ميري – قائلا: «لقد تعهدت بإتاحة الفرصة أمام الجميع وقد حضر جلسات الحوار المجتمعي أنور عصمت السادات وفريد زهران ود.مصطفى كمال السيد والوزير كمال أبوعيطة وغيرهم». 

وأضاف: «أرسلت دعوة إلى الدكتور زياد بهاء الدين والصحفي أيمن الصياد والوزير منير فخري عبدالنور.. أرسلت للجميع ورحبت بمن حضر، والتمست العذر لمن لم يحضر.. لهذا أعتقد أن الوقفة الاحتجاجية المزعومة كانت بغرض تسجيل موقف سياسي.. لكنها لم تنجح.. وبالمناسبة طبقا للقانون التظاهر أمام مجلس النواب محظور قانوناً!».

وحول تشكيك البعض في شفافية الحوار، قال رئيس مجلس النواب: «لم أفهم لماذا التشكيك.. لكني لم أهتم كثيرا في الحقيقة ومضينا في طريقنا، كنا واثقين في أنفسنا وفي سلامة أهدافنا وتوجهاتنا وأنها في صالح مصر والمصريين ودعني أقل لك، هناك من ينادون بتطبيق الديمقراطية إذا كانت في صالحهم فقط، أما إذا لم تكن في صالحهم فيكفرون بها».
    

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم