الشرطة فى خدمة الناخبين بلجان الاستفتاء على تعديلات الدستور

مدرسة العياط الابتدائية القديمة
مدرسة العياط الابتدائية القديمة

شهدت لجان مدرسة العياط الابتدائية القديمة، إقبالا جيدا من قبل المواطنين؛ للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ٢٠١٩.

وقام رجال الشرطة، بدورا هاما بعملية الاستفتاء على الدستور من خلال تأمين لجان الإقتراع والمساهمة فى مساعدة الناخبين من كبار السن و التسهيل عليهم في معرفة لجان اقتراعهم.

ومن جانبه أكد هشام خضير رئيس لجنة ٥٩ بمدرسة العياط القديمة الإبتدائية، في تصريحات خاصة، أن الوضع حتي الأن مستقر ولم يواجه أي صعوبات وذلك يعود للوعي الذي صاحب الناخبين وسهل العملية الأنتخابات

وأوضح أن نسبة الأقبال فوق المتوسط حتي الآن، مؤكدا ـنه من المتوقع أن تزداد هذه الكثافة مع مرور ساعات النهار.

وانطلقت في التاسعة صباح، اليوم السبت 20 أبريل، عملية التصويت في لجان حي منشأة ناصر والمقطم و الدويقة، وسط تواجد أمني مكثف من قوات الجيش والشرطة، وانتظام وسيولة بسير عمليات التصويت بمختلف اللجان.

كانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم دعت الناخبين للاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين في الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين في الداخل.

يذكر أن عدد المراكز الانتخابية للاستفتاء على الدستور يبلغ 10 آلاف و878 مركزا، وعدد اللجان الانتخابية 13 ألفا و919 لجنة، بينما يبلغ عدد القضاة المشرفين على عملية الاستفتاء 15 ألفا و324 قاضيا من مختلف الهيئات القضائية، ويعاونهم حوالي 120 ألف موظف.

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية يبلغ 61 مليون مواطن.

وكان مجلس النواب المصري قد أقر وبصفة نهائية التعديلات الدستورية وبأغلبية الثلثين بناء على طلب عدد من نواب البرلمان في فبراير الماضي لتعديل الدستور الذي تم إقراره عام 2012 وعدل عام 2014.

وتشمل التعديلات زيادة تمثيل المرأء في البرلمان بنسبة 25% وكذلك إنشاء مجلس شورى وتعديلات في اختصاصات الهيئات القضائية وغيرها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم