التعديلات الدستورية 2019| أكبر معمرة بالشرقية تدلي بصوتها

أكبر معمرة بالشرقية تقول نعم للتعديلات الدستورية
أكبر معمرة بالشرقية تقول نعم للتعديلات الدستورية

قامت الحاجة فهيمة علي إبراهيم أكبر معمرة بالشرقية والبالغ عمرها 103عاما بالإدلاء بصوتها على التعديلات الدستورية في لجنة الوحدة المحلية بقرية الموانسة مركز كفر صقر.


وقالت إنها جاءت لتقول نعم للتعديلات الدستورية لتحقيق الأمن والاستقرار ولاستمرار مسيرة الإنجازات العملاقة التي أطلقها الرئيس السيسي والتي تمثل إعجازا وليس إنجازا وتتحدث بتلقائية وبساطة شديدة بقولها نحن نريد الرد على الإرهاب الغادر الذي يريد النيل من أمن الدولة المصرية لكن ربنا يحفظها.


وتوجهت بالدعاء للرئيس السيسي الذي كرمها في الاحتفالات بعيد الأم بقولها «ربنا يطيل في عمرك ويبارك فيك ويسترها معاك في كل خطواتك وتقوله ياريس أوعى تسيب مصر للكلاب الضالة أنت صنت عرضها وأرضها وقامت بترديد تحيا مصر.. تحيا مصر».


كانت قد أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات أن التصويت على التعديلات الدستورية سيتم على مدار 3 أيام في الداخل والخارج ويجري التصويت للمصريين في الخارج أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل الجاري، وأيام السبت والأحد والاثنين 20و21 و22 للمصريين في الداخل. 


ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية يبلغ 61 مليون مواطن.


وكان مجلس النواب المصري قد أقر وبصفة نهائية التعديلات الدستورية وبأغلبية الثلثين بناء على طلب عدد من نواب البرلمان في فبراير الماضي لتعديل الدستور الذي تم إقراره عام 2012 وعدل عام 2014.


وتشمل التعديلات زيادة تمثيل المرأة في البرلمان بنسبة 25% وكذلك انشاء مجلس شورى وتعديلات في اختصاصات الهيئات القضائية وغيرها.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم