وزير الأوقاف يدلي بصوته على التعديلات الدستورية في المنيل

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

أدلى وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، بصوته في مدرسة الشهيد طيار محمد جمال سابقا – مدرسة الروضة الإعدادية بنين، بقسم مصر القديمة ، في لجنة 3.

وأكد وزير الأوقاف، خلال تصريح على هامش مشاركته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، صباح السبت 20 إبريل، أن بناء الدول يتطلب أن يكون أبناء الوطن حاكما ومسئولين ومواطنين على قلب رجل واحد.

وأشاد الدكتور«جمعة»، بوعي الشعب المصري وتواجدهم أمام اللجان منذ اللحظات الأولي للإدلاء بأصواتهم وإظهار ثقافة الشعب المصري ويقظته للعالم أجمع، قائلا: «إن من إجلال الله عز وجل إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه أو الجافي عنه وذي السلطان المقسط».

وقال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة: «الدساتير ليست قرآنا وكل دستور له آلية للتعديل وفقًا للمرحلة الانتقالية التي يمر بها، ودور المشايخ أن يؤكدوا للناس أهمية المشاركة الإيجابية، لأن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان».

وكانت قد أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات أن التصويت على التعديلات الدستورية سيتم على مدار 3 أيام في الداخل والخارج، ويجرى التصويت للمصريين في الخارج أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل الجاري، وأيام السبت والأحد والاثنين 20و21 و22 للمصريين في الداخل.

 

 

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية يبلغ 61 مليون مواطن، وكان مجلس النواب المصري قد أقر وبصفة نهائية التعديلات الدستورية وبأغلبية الثلثين بناء على طلب عدد من نواب البرلمان في فبراير الماضي لتعديل الدستور الذي تم إقراره عام 2012 وعدل عام 2014.

وتشمل التعديلات زيادة تمثيل المرأة في البرلمان بنسبة 25% وكذلك انشاء مجلس شورى وتعديلات في اختصاصات الهيئات القضائية وغيرها.


ترشيحاتنا