ما حكم الاجتماع بالمسجد لإحياء ليلة النصف من شعبان ؟.. «الإفتاء» تجيب

إحياء ليلة النصف من شعبان
إحياء ليلة النصف من شعبان

أوضحت دار الإفتاء المصرية، أن إحياء ليلة النصف من شعبان المباركة ورد مطلقًا، والأمر المطلق يقتضي عموم الأزمنة والأمكنة والأشخاص والأحوال.

وأضافت خلال ردها على حكم الاجتماع لإحياء ليلة النصف من شعبان في المسجد، من خلال الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، بأنه يجوز إحياؤها فرادى وجماعات، سرًّا وجهرًا، في المسجد وغيره مع مراعاة عدم التشويش على المصلين، بل إن الاجتماع لها في المساجد أولى وأرجى للقبول.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم